الحكم بحبس شيما بطلة كليب عندي ظروف عامين وغرامة 10 الاف جنيه بتهمة التحريض على الفسق
    بعد انتشار كليب"عندي ظروف" للنجمة شيما الذي أثار استياء شديد وموجة من الغضب على السوشيال ميديا، والقبض عليها، حكمت محكمة جنح النزهة اليوم، بحبس شيما هي ومخرج الكليب عامين وغرامة 10 آلاف جنيه، ويذكر أن مخرج الكليب مازال هاربا ولم يتم القبض عليه وحكم عليه غيابيا، وكانت تهمة شيما هي نشر فيديو خادش للحياء والتحريض على الفسق.

    ويذكر أن التحقيقات التي أجراها وكيل النائب العام معتز زكريا مع شيما اعترفت أنها جاءة للقاهرة هي ووالدتها للقاهرة، من طنطا بعد وفاة والدها، وقررت ان تعمل لتساعد والدتها في الانفاق، وقد استهوتها الشهرة مما جعلها تعمل موديلز وفي مجال التمثيل، وكانت البداية عندما اشتركت في برنامج المسابقات " أراب أيدول"، وبعد ها قامت بتصوير كليب باسم سونة.

    وقد واجهت النيابة المتهمة بكليب عندي ظروف واالتي أقرت أنها من قامت ببطولته، وأضافت أنها لم تكن تتوقع أن يثير الكليب موجة الغضب والضجة التي حدثت، واتهمت المخرج أنه هو المسئول عن خروج الكليب بهذا الشكل، وأنها كانت أداه في يده ويحركها كيف يشاء.

    وكانت شيما حضرت لمحكمة جنح النزهة وهي ترتدي النقاب، وظلت شيماء تقرأ القرآن حتى طلب القاضي أن يتم إعادتها للحجز، ونطقت بالحكم بحبسها سنتان وتغريمها عشرة آلاف جنيه.