السياح الروس فى شرم الشيخ

    الأن ومنذ أن تم إعلان ايقاف الرحلات الجوية بين مصر وروسيا عقب احداث الطائرة الروسية التى سقطت والتى كانت تابعة لشركة ميتروجيت الروسية والتى وقعت بشبه جزيرة سيناء وذلك عقب الاقلاع من مطار شرم الشيخ ممكا أدى الى وفاة أكثر من 220 شخصا كانوا على متن الطائرة الروسية .

    وبعد ذلك الوقت أخذت الحكومة الروسية موقفا من رحلات الروس الى شرم الشيخ حيث تم حظرها ومنع اى رحلات تتجه الى شرم الشيخ ومن ثم اتجهوا الى محاولة توفير وسائل الترفيه داخليا بدلا من انفاق الدولارات خارج روسيا حيث أنها كانت خطة تنمية جيدة من قبل الحكومات الروسية بعدما حدثت الخسائر الفادحة للعديد من الشركات السياحية وشركات الطيران الروسية التى كانت جميع رحلاتها متجهة الى مصر يوميا دون انقطاع وذلك لأن شرم الشيخ كانت جيدة للغايه للسياح الروس وذلك لأنها لم تكن ذات اسعار عالية كما الحال فى البلاد الاخرى .

    واتجهت أنظار حكومة بوتين نحو العاصمة موسكو حيث تم انشاء العديد من المزارات والأشياء التى يعشقها المواطنون مع تخفيض الأسعار وذلك تشجيعا للسياحة الداخلية وفى سبيل تيسير الأمور على المواطنين أيضا تم توسيع نطاق مترو الأنفاق وانشاء العديد من المحطات بالاضافة الى وضع خطة سير جديدة وميسره للمواطنين بالاضافة الى تواجد بعض المركبات التى يتم الدفع لها مسبقا من قبل الحكومة وذلك بقصد تيسير حركة المرور الداخلية وعدم تواجد أى إزدحامات .

    وظهر ذلك الأمر مع سيارات النقل "التاكسى" حيث قال المختصون بأنه كان منذ سنوات فى العاصمة ثمانية عشر ألف سيارة تاكسى فقط وكان الكثير منهم لا يمتلكوا التراخيص أما الأن وبعد محاولات انعاش السياحة داخل موسكو أصبح الأمر مختلفا كليا حيث تواجد الى الأن بموسكو ما يُقارب الستون ألف مركبة تاكسى فى العاصمة تخدم المواطنين .

    أما من حيث الأشياء التى تمنع السياح الروس من العودة الى مصر هو الأموال الكثيرة التى تم انفاقها من قبل الحكومة الروسية والمستثمرين الروس الذين شاركوا فى العديد من الإنشاءات والمشاريع التى كانت تهدف الى تدمير الرحلات الروسية الى مصر وذلك من أجل الاستفادة من الأموال التى ينفقها المواطنين الروس خارج البلاد وليس بسبب الوضع الأمنى كما يظن الكثير حيث كل ذلك له خلفيات اقتصادية وسياسية لا يعلمها الكثير .

    ويتوقع الكثير عودة السياح الروس الى مصر ورجوع حركة المطارات الروسية الى شرم الشيخ مرة أخرى قريبا وذلك لأن السياحة الى مصر تختلف من حيث كل شىء عن البلاد الأخرى وذلك لأنها مناسبه للأشخاص محدودى الدخل ولهذا فإنها مسئلة وقتا ليس الا ومن ثم اعادة السياحة الروسية مرة أخرى .