رشا مجدى يتم احالتها للتحقيق, قناة صدى البلد
    قرر رجل الأعمال محمد أبو العنين رئيس قناة صدى البلد، أن يتم إيقاف الإعلامية رشا مجدي والتي تقدم برنامج إستوديو البلد، وذلك على خلفية حادث مسجد الروضة حيث قامت رشا مجدي بالتعليق على الحادث، ولكن هذا المقطع عند انتشاره عبر مواقع التواصل الإجتماعي، قام رواد التواصل الإجتماعي بمهاجمة رشا مجدي، واعترضوا على تعليقها على الحادث مطالبين بوقفها عن العمل بشكل نهائي مما جعل رئيس قناة صدى البلد يستجيب لذلك ويصدر بيان بوقف رشا مجدي عن العمل واحالتها للتحقيق وسنوضح التفاصيل تابعونا.

    وقد جاء في حلقة إستوديو البلد، والتي أذيعت مساء الجمعة، أن وجهت المذيعة رشا مجدي سؤالا للواء علاء عابد عن السبب الذي أدى لقيام الجماعات الإرهابية بهذه الجريمة ضد المواطنين، وقد وصفت رشا مجدي أن ما يحدث بين الشرطة والجيش تجاه الإرهابيين هو عنف متبادل، وأن مهاجمة الإرهابيين للكنائس بسبب الدين لكن لماذا المساجد، وأضافت أنها غير مستوعبه ذلك، وقد أغضبت عبارة العنف المتبادل الجميع واعتبروها اتهام للجيش والشرطة.

    وقد علق رئيس قناة صدى البلد أبو العنين على قرار وقف رشا مجدي أنه سيتم التحقيق معها من أجل توضيح وجهة نظرها ، وقال أنها قد تكون أساءت التعبير ولكن لاتقصد أن تسيء للشرطة أو الجيش، وهذا ما يوضحه التحقيق، وأضاف أبو العينين أن جميع الشعب يساند الشرطة والجيش ونقف صف واحد وراء جيشنا نسانده في حربه ضد الإرهاب وسوف ننتصر على كل جبان.

    وقد أضافت رئيسة قناة صدى البلد إلهام أبو الفتح، أنها تعتقد أن رشا مجدي لم تقصد الإساءة ولكن تم فهم كلامها بشكل خاطيء، وسوف تتضح الحقيقة خلال التحقيقات، حيث من المفترض أن تمثل رشا للتحقيق بعد أن يتم مناقشة تقرير عن ما ورد بها من قبل لجنة الرصد والتقييم الإعلامي.

    والجدير بالذكر أن الإعلامية قد أثارت الجدل من قبل وكان ذلك في عام 2011، وكان ذلك بخصوص حادثة ماسبيرو والتي راح ضحيتها عدد كبير، وقد تم التحقيق مع رشا مجدي بتهمة تحريض الأقباط على السير في المظاهرات وقتها، من خلال تواجدها في برنامج تقديم نشرة أخبار.