موضوع تعبير عن المولد النبوي الشريف

    ننشر لكم موضوع تعبير عن المولد النبوي الشريف، حيث يحتفل المسلمون بهذه المناسبة كل عام، ومع اقتراب موعد المولد النبوي يزداد البحث من التلاميذ عن المولد النبوي، حيث يهتم طلاب المرحلة الإبتدائية والمرحلة الإعدادية بالبحث عن أفضل موضوع تعبير عن المولد النبوي، ومن خلال هذا المقال سوف نستعرض معكم كيفية كتابة موضوع تعبير بالأفكار والعناصر لجميع الطلاب.
    بحث عن مولد الرسول لجميع المراحل التعليمية

    عناصر موضوع تعبير عن المولد النبوي الشريف

    • يوم مولد النبي.
    • مواقف من حياته صلى الله عليه وسلم .
    • نزول الوحي .
    • الهجرة من مكة إلى المدينة
    • مراحل في حياته
    • وفاته.

    مقدمة عن المولد النبوي الشريف

    ولد الرسول صلى الله عليه وسلم في مكة يوم الإثنين 12 من ربيع الأول في عام الفيل، وقد سمي العام الذي ولد فيه بهذا الإسم نظرا لحادثة الفيل عندما أراد أبرهة أن يهدم الكعبة، ولكن الله حمى بيته ، ولد صلى الله عليه وسلم بعد وفاة والده عبد الله بن عبد المطلب من بني هاشم، وأمه هي السيدة آمنة بنت وهب، وقامت برعايته ، وقد أرضعته السيدة حليمة السعدية وبعد أن بلغ من العمر ست سنوات توفيت والدته، فأصبح يتيما وتكفل به جده عبد المطلب، الذي كان يحبه جده حبا عظيما، ولكن توفى جده عبد المطلب وبعد وفاة جده كفله عمه أبو طالب ونشأ صلى الله عليه وسلم مع أبناء عمه، وكان عمه أبو طالب يحبه ويعتبره مثل أبنائه.

    نبذه عن عمل النبي الشريف

    كان النبي يعمل في حرفة رعي الغنم، والتجارة وكان يشتهر بالصدق والأمانة بين أقرانه وفي قريش فأطلق عليه لقب الصادق الأمين، فكان صلى الله ليه وسلم لا ينطق إلا بالصدق وكان يصون الأمانة فكانت قريش تأتمنه دون غيره، وعندما بلغ النبي صلى الله عليه وسلم 25 عاما طلبت منه السيدة خديجة ان يمسك تجارتها لأمانته، حيث كان يعمل بالتجارة، وبعد ذلك تزوج من السيدة خديجة التي أعجبت به وبأمانته وطلبت أن يتزوجها وكانت تكبره بخمسة عشر عاما، فتزوجها صلى الله عليه وسلم، فكانت نعمة الزوجة الصالحة التي تعين زوجها وبعد مرور السنوات وعندما بلغ الأربعين عاما نزل عليه الوحي.

    كان الرسول صلى الله عليه وسلم دائم التفكر في الخلق وفي الكون فلم يسجد لصنم في حياته، فكانت عادته أن يذهب لغار حراء ليتعبد به ، وفي يوم قدره الله سبحانه وتعالى نزل الوحي سيدنا جبريل على سيدنا محمد وضمه بشده فخاف الرسول فضمه بشدة سيدنا جبريل وقال اقرأ فقال الرسول صلى الله عليه وسلم ما أنا بقاريء، يقصد أنه لا يقرأ ولا يكتب، فقد كان صلى الله عليه وسلم أميا لا يعرف القراءة ولا الكتابة، وخرج الرسول صلى الله عليه وسلم خائفا وعاد إلى بيته وهو يرتجف، فأقبلت عليه الزوجة الحنونة وقالت ماذا أصابك فحكى لها ما حدث، فذهبت وسألت ابن عمها وكان رجل ذو علم فبشرها أنه الوحي وأنه الرسالة والنبوة فعادت خديجة وطمأنت من زوجها، ليتنزل الوحي عليه بالقرآن ويبلغ الرسالة وكانت السيدة خديجة هي أول من آمن به من النساء.

    بداية دعوة النبي لعبادة الله

    بدأ الرسول في تبليغ الرسالة ودعوة الناس لعبادة الله الواحد وكان الأمر سرا في البداية، حتى دخل الإسلام عمر بن الخطاب الذي أعز الله به الإسلام وبدأت الدعوة أن تكون جهرية، ليشتد غيظ قريش وقامت بتعذيب من دخل في الاسلام وقتلت وعذبت الكثيرين كما قاطعتهم ومرضت السيدة خديجة وماتت فحزن عليها الرسول ومات عمه في نفس العام فاشتد حزن الرسول، وسمي عام الحزن وجاءت حادثة الاسراء والمعراج من أجل التخفيف عن النبي،وبعد أن اشتد الأذى من قريش أمر الرسول أتبعه وصحابة بالهجرة للهروب من بطش قريش، ولكن عندما قررت قريش قتل الرسول أمر الله رسوله بالهجرة من مكة إلى المدينة فصاحبه أبو بكر الصديق أول من آمن من الرجال، وأثناء ذلك لم ينسى الرسول أن يرد الأمانات لقريش التي تريد قتله فطلب من علي بن أبي طالب أن ينام مكانه ويرد الأمانات إلى أهلها، وكان قدوم النبي للمدينة والمؤاخاة بين المهاجرين والأنصار.

    زوجات النبي محمد بين عبدالله

    وقد تزوج النبي من السيدة عائشة بنت أبي بكر، وحفصة بنت عمر بن الخطاب وصفية وام سلمى ومارياالقبطية وزينب بنت جحش، وكان ابناء الرسول أربعة بنات من السيدة خديجة، وثلاثة بنين ماتوا وهم أطفال قام النبي بفتح مكة وعدد من الغزوات، وبعد أن انتشر الإسلام قرر الرسول أن يؤدي مناسك الحج وقف على جبل عرفات وخطب في المسلمين وكان يوصي بالالتزام بتعاليم الدين، وقد سميت حجة الوداع، وعاد الرسول من الحج وقد اشتد عليه المرض وطلب من زوجاته ان يقيم عند السيدة عائشة أثناء مرضه فكان يحب السيدة عائشة، ومات على صدرها وكانت السيد عائشة تقول فداك أبي وأمي يا رسول الله، طبت حيا وميتا يارسول الله.

    خاتمة وفاة النبي صلى الله عليه وسلم

    توفى الرسول صلى الله عليه وسلم، بعد أن بلغ رسالته ونشهد الله أن الرسول صلى الله عليه وسلم قد أدى الأمانة وبلغ الأمانة ونصح الأمة جزاه الله عنا خير الجزاء، وأوردنا حوضه ونسأل الله أن نشرب من يده الشريفة شربة لا نظمأ بعدها أبدا، وكل عام وأنتم بخير بمناسبة مولد خير الأنام.