نصائح لمنع الاستمناء , طريقة الامتناع عن العادة السرية

    هناك العديد من التساؤلات حول العادة السرية من الأباء والشباب من أجل معرفة أضرار العادة السرية وهل يؤثر ذلك على الصحة والشكل العام للشخص حيث يكون هذا الأمر بالوارد حينما يكبر الطفل ويصل الى مرحلة البلوغ والتى فيها يقوم بالتفكير فى الأشياء التى تُغريه وتجعله يشعر بالإثارة حينما يجد صورة ما على مجلة أو مشهدا فى التليفزيون أو شاشات الإنترنت وهو بالطبيعي فى هذا السن الذى يبلغ فيه الطفل .

    أضرار العادة السرية للأطفال وغيرهم وعلاماتها 

    ولكن الشىء المؤثر على الطفل من حيث الحالة النفسية والعصبية والصحية هى ممارسته للعادة السرية أو بمعنى أدق الإستمناء وباللغة العامية المصرية السرتنه كما يعلمه البعض حيث أنه حينما يرغب الطفل فى فعل ذلك فإنه من الأشياء التى يراها سواء صورة أو مقطع فيديو قد شاهده مع صديقه أو بالصدفة على مواقع الانترنت .

    حيث تظهر عليه علامات الإثارة والتى تظهر فى تركيزه الشديد وعدم شعوره بشىء من حوله سوى أنه يُريد الاستمناء والحصول على رغبته ومن ثم بعد أن ينتهى يجد نفسه فى حالة اثارة وراحة لمدة بسيطة جدا ولكن الشىء الغير جيد هو الشعور بالغضب نتيجة لهذه الفعله بعدما يعى بأنها من المحرمات وأنها تُسبب اضطراب فى الحالة النفسية والعصبية أيضا .

    ولهذا يجب أن يتوقف عن فعلها وذلك من خلال حسن التعامل مع الطفل ومحاولة منع اى شىء يُسبب الاثارة له من امام عينه وذلك لأن كثرة فعل العادة السرية يضعف العضو الذكرى ويُنهكه وهناك دراسات تقول عكس ذلك أيضا ولكن كما يعلم الجميع بأنها أمرا سيئا دينيا ودنيويا وبهذا فإنه هناك العديد من النصائح من أجل التخلى عن هذه العادة .

    أهم النصائح للتخلص نهائيا من العادة السرية للأطفال

    أولا الحفاظ على المناظر التى يُشاهدها الشخص أو الطفل من حيث منع أى منظر غير لائق أو المشاهد الاباحية بالافلام التى يُشاهدها وذلك لأنها تسبب الإثارة .

    ثانيا فى حالة اكتشاف أن الطفل يقوم بممارسة العادة السرية يجب الحفاظ على الخصوصية هذه وعدم الافصاح لأى فرد من أفراد الأسرة ومن ثم التعامل بعقلانيه مع الموضوع والتكلم بهدوء وشرح الأضرار التى تأتى من خلال فعل هذا الأمر .

    ثالثا فى حالة لم ينجح الحديث بهدء يتم استخدام العقاب بعض الشىء وذلك بحرمان الطفل من الأشياء التى يحبها أو أيضا منع المصروف عنه .

    رابعا فى حالة كان المستمنى بالغا وسنه كبيرا بعض الشىء فالعلاج الوحيد هو اللجوء الى القسم الديني وذلك بأن يقسم بكتاب الله على أنه لن يقوم بفعل هذا الشىء السىء بإرادته مرة أخرى وبهذا سوف يحافظ على القسم نظرا لأنه مرتبط بميثاق كبيرا .

    خامسا لابد وأن يُدرك الشخص أو الطفل بأن هذه العادة تسبب الحرمان من متعة الزواج فى حالة الاستمرار فى ممارسة العادة السرية وذلك لأنه تُنهك العضو الذكرى وتجعله سريع القذف ومن الممكن أن يكون هذا تأثيرا كبيرا للغايه فى الحياة الزوجية بعد ذلك .