الرئيس.السيسي يوجه انذار لأثيوبيا والخيار العسكري أمر مطروح لحل أزمة سد النهضة
    وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي رسالة حاسمة وقوية للدول المعنية مثل دولة أثيوبيا والسودان، كما قام بطمأنة الشعب المصري، وقد جاء في رسالة السيسي " لايمكن لأحد أن يقوم بالمساس بحصة مصر من مياه نهر النيل"، وقد أكد الخبراء أن بهذا التصريح يكون الرئيس السيسي معلنا قرب حسم وانتهاء أزمة سد النهضة.

    وأكد مستشار كلية القادة والأركان اللواء محمد الشهاوي، أن الرئيس السيسي بهذه الرسالة قام بتوجيه رساله لجميع الدول التي تأتي على حق مصر في مياة النيل وتساعد اثيوبيا، حيث أن الحكومة المصرية لن تفرط في أي حق من حقوقها في المياة وسوف تتخذ جميع الحلول الممكنة سواء الحل السياسي أو المنظمات الإقليمية، وحتى الحل العسكري أصبح مطروحا في ظل عدم الوصول لحلول بالطريقة السلمية.

    وفي نفس السياق اكد رئيس جهاز الاستطلاع الأسبق بالمخابرات الحربية اللواء ناصر سالم، أن حل أزمة سد النهضة قد اقترب من النهاية، ورسالة السيسي تعتبر انذار صريح بذلك وأضاف أن بناء سد النهضة سوف يعمل على الاضرار بمصالح مصر ويفتح الباب لإقامة العديد من السدود، ولابد لهذا الملف أن يتم التعامل معه بكل حزم، والحل العسكري هو أمر ضروري للخروج من الأزمة.

    X