أعلن جامباولو كانتيني سفير ايطاليا بالقاهرة، أنه بعد الأحداث الأخيرة التي مرت بين مصر وايطاليا، وعدم تولي المنصب لفترة طويلة أثناء الخلافات ، فقد توليت منصبي كممثل لبلدي ايطاليا في مصر، وأضاف أن تعزيز العلاقة بين البلدين من جديد هو أكبر دليل على عمق العلاقات بين البلدين.

    بعد عودة العلاقات الايطالية المصرية سفير ايطاليا يشيد بدور مصر 

    كما أضاف سفر ايطاليا عن اشادته بدور مصر الهام في المنطقة، حيث أشار ان هناك تعاون بين مصر وايطاليا من أجل القضاء على الارهاب، وقال أن دور مصر هام في المنطقة لذلك لابد من بحث حلول لمشاكل التي تؤرق الشرق الأوسط، مثل إقرار السلام في دولة ليبيا ومناقشة القضية الفلسطينية.

    ومن خلال حواره الصحفي فقد طالب كانتيني، أن يتم النظر بعين الاهتمام للجالية الايطالية في الأسكندرية، والماكن لمتواجدين بها مثل معهد دومبسكو، والذي من شأنه إعداد العمالة لتكون على أحدث المستويات في أوروبا حيث يتم الاستعانة بهم في سد حاجة السوق الذي يطلب العمل في مصر، وطالب بضرورة متابعة الجالية الايطالية حيث يتواجدون في الكثير من الأماكن.

    وكشف سفير ايطاليا عن وجود تعاون بين مكتبة الاسكندرية وبين ايطاليا، وهذا التعاون يوجد في جزيرة نيلسون الايطالية، حيث يوجد لجان تقوم بالاستكشافات بالجزيرة، وأيضا وجود شركات ايطالية كبرى في اكتشاف البترول فضلا على العلماء الايطاليين الموجودين في برج العرب من أجل مشاركة المصريين في تصنيع مركز الطاقة الشمسية.

    قضية ريجيني سبب الأزمة بين البلدين 

    يذكر أن توتر حدث في العلاقات المصرية الايطالية مؤخرا، بسبب مقتل الطالب الايطالي ريجيني، والذي مازالت قضية مقتلة لغزا يتم التحقيق فيه من البلدين، هذا وبعد عودة العلاقات من جديد فقد أشادت صحيفة نوتيتيا نوسكالي بدور مصر في التحقيق في قضية مقتل الشاب ريجيني وأنها قدمت جميع الأدلة التي لديها من أجل معرفة الجاني، وقد صرح الرئيس المصري أهمية قضية ريجيني لمصر، وأعرب عن أمله في تقديم المجرم للعدالة في الوقت القريب..