جماهير الأهلى تُطالب بثلاثة أشياء عبر هاشتاجات تويتر بعد خسارة لقب دورى الأبطال

    الأن وبعد الخساره التى جلبت معها الحزن والغضب الى الشارع المصرى الذى كان يأمل فى تتويج جديد افريقيا لكى تكون مصر الرائده افريقيا فى كرة القدم وذلك بوصول المنتخب الى كأس العالم ووصول الفريق النابع من الأراضى المصرية الى كأس العالم للأندية ولكن لم تكتمل الفرحة وذلك نظرا لتواجد الوداد المغربى الذى فاز على الاهلى بهدف مقابل لاشىء والذى سبب الألم والحسره فى قلوب الجماهير التى كانت تأمل فى احتفالا كبيرا عقب الفوز

    ولكن لم يتحقق ذلك وكانت مبررات الهزيمة من قبل المُشاهدين للمباراة هى الأخطاء التحكيمية المُكررة من حيث عدم احتساب ركلة جزاء فى الذهاب بينما فى الإياب تأخر الحكم فى إحتساب الأخطاء أو ظهور الكروت الصفراء "الإنذارات" للاعبى الوداد بالاضافة الى عدم احتساب وقت محتسب بدل من الضائع حيث أن المباراة توقفت ثلاثة دقائق أو اكثر حينما انعدمت الرؤيه فى الملعب بسبب الشماريخ التى ألقتها جماهير الوداد فى ملعب المباراة وأيضا قد سقط العديد من اللاعبين من الوداد واستهلك ذلك العديد من الوقت ففى النهاية لم يحتسب الحكم سوى ثلاثة دقائق فقط وهو بالخطأ الكارثى ولكن لم يحدث شىء بعد المباراة حيث طالب الجهاز الفنى من اللاعبين ضبط النفس فى استلام الميديليات الفضية وعدم قول أى شىء فى لحظات الغضب .

    ولهذا فإن الجماهير تكون فى لحظات لا ترضى بأن تكون بها ولكى تنتهى هذه اللحظات الأليمة فإنه لابد من إتخاذ بعض القرارات ومنها :

    أولا إقالة مدرب الحراس بالنادى الأهلى " طارق سليمان "

    وذلك لأنه انتشر منذ أيام على موقع التواصل الإجتماعى توتير العديد من الهاشتاجات الصحيحة والمزيفة التى أطلقتها جماهير الزمالك حيث كان هاشتاج "اقالة البدرى" من قبل جماهير غير جماهير الأهلى وعلمت الجماهير الحمراء بهذا الشىء وعلموا من فعل هذا الأمر واتضح بأنهم قلة من جماهير الزمالك والإسماعيلى وغيرهم من الجماهير الغير راغبة فى النادى الاهلى .

    بينما الهاشتاج الثانى الذى كان صحيحا ومُدوى من قبل جماهير النادى الأهلى هو " اقالة طارق سليمان " حيث لم تعد الجماهير الحمراء راغبة فى استمرار مدرب الحراس الحالى للنادى الأهلى وذلك نظرا لعدم تقدم مستوى الحراس جميعا وضعفهم وعدم تواجد امكانيات للتدريب كما يكون خارجا فى الأندية الكبيرة وذلك لأن النادى الاهلى لا تقل قيمته عن قيمة الأندية الخارجية وقالت الجماهير أن ضعف مستوى الحراس والذى كان سببا فى ذلك هو قلة الخبره وقلة الجودة فى تدريب شريف اكرامى وزملائه الحراس وبذلك كان كل هذا أسباب للخروج من البطولة فى المباراة النهائية .

    ثانيا مطالبة جماهير الاهلى بالتعاقد مع حارس مرمى جديد 

    بعد الابتعاد عن مدرب الحراس وجهت الجماهير مطالبها الى ضرورة التعاقد مع حارس مرمى جديد يعرف قيمة النادى الأهلى وأن يكون جودته من جودة النادى الأهلى وذلك لأن حارس مرمى الأهلى الحالة قد كان ليُكلف الفريق الخروج من البطولة مبكرا وذلك نظرا للأخطاء الكبيرة التى جاءت عن طريقه .

    ثالثا إعادة صياغة خطة المباريات

    حيث جاء المطلب الأخير نظرا لضعف المستوى الهجومى لدى الفريق وسهولة اهدار الفرص التى تتواجد فى كل مباراة والتى كان من الممكن أن تنهى المباريات لصالح الفريق ولكن سوء الهيكلة هذا ناحية الهجوم هو بالضرورة يحتاج الى ترميم وإصلاح كبير ولهذا تُطالب الجماهير بإعادة هيكلة الناحية الهجومية للفريق .