اركان العمرة وشروطها وفضلها والأفعال المستحبة فيها
    العمرة يمكن للمسلم أدائها في جميع أوقات السنة ماعدا أيام الحج، حيث تختلف العمرة عن الحج، لأن الحج هو فرض على جميع المسلمين سواء كان رجلا أو إمرأة بشرط المقدرة على أدائة صحيا وماديا لأنه ركن من أركان الأسلام، والحج له وقت معلوم كل عام على عكس العمرة.

    العمرة في اللغة تعني الترحال وقصد مكان ما لزيارته، بينما معناها في الإصطلاح هو الذهاب إلى مكة المكرمة من أجل زيارة بيت الله الحرام، من أجل مناسك العمرة والتي سنوضحها لكم، وقد فرض الله سبحانه وتعالى العمرة في السنة التاسعة هجرية.

    شروط العمرة

    يجب أن يتوفر عدة شروط في الشخص الذي يؤدي العمرة وهذه الشروط هي :
    1. الاسلام .
    2. البلوغ :أن يكون بالغ لسن الرشد.
    3. أن يكون عاقل .
    4. يملك القدرة الجسدية لتمكنه من أداء العمرة.

    حكم العمرة

    اختلف العلماء في الرآي لذلك يوجد قولين في ذلك (الأول) : وهو قول الشافعية والحنابلة وقالوا أنها واجبة والدليل على ذلك أن الله سبحانه وتعالى جمع بين الحج والعمرة :
    في قوله تعالى"وَأَتِمُّوا الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ لِلَّهِ ۚ فَإِنْ أُحْصِرْتُمْ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ ۖ وَلَا تَحْلِقُوا رُءُوسَكُمْ حَتَّىٰ يَبْلُغَ الْهَدْيُ مَحِلَّهُ ۚ فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ بِهِ أَذًى مِّن رَّأْسِهِ فَفِدْيَةٌ مِّن صِيَامٍ أَوْ صَدَقَةٍ أَوْ نُسُكٍ ۚ فَإِذَا أَمِنتُمْ فَمَن تَمَتَّعَ بِالْعُمْرَةِ إِلَى الْحَجِّ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ ۚ فَمَن لَّمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلَاثَةِ أَيَّامٍ فِي الْحَجِّ وَسَبْعَةٍ إِذَا رَجَعْتُمْ ۗ تِلْكَ عَشَرَةٌ كَامِلَةٌ ۗ ذَٰلِكَ لِمَن لَّمْ يَكُنْ أَهْلُهُ حَاضِرِي الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ (196)- سورة البقرة.

    القول الثاني : قول الحنفية والمالكية في أن العمرة سنة مؤكدة وليست واجبة.

    ودليلهم قوله تعالى "ولله على الناس حج البيت من استطاع اليه سبيلا" (97) - آل عمران.
    وهنا لم  يذكرالله سبحانه وتعالى أن الحج واجب ولم يذكر العمرة أنها واجبة .

    أركان العمرة

    للعمرة ثلاثة أركان لاتكون صحيحة الا بهما وهذه الأركان هي:
    1. الاحرام: وهو أن ينوي الشخص العمرة فيلبس ملابس الاحرام ويظهر كتفه الأيمن هذا للرجل أما المرأة فتلبس الملابس العادية.
    2. السعي بين الصفا والمروة: ويكون سبعة أشواط.
    3. الطواف بالبيت : سبعة أشواط ويحسب الشوط يبدأ وينتهي عند الحجر الأسود، ولمن يستطيع تقبيل الحجر الأسود فهو سنة ولكن دون تدافع.

    واجبات العمرة 

    للعمرة واجبات ومن ترك أي شيء منها فإنه عليه دم حتى تصح عمرته، وهذه الواجبات هي:
    1. يجب الإحرام من الميقات .
    2. عدم لبس المخيط للرجال.
    3. الحلق أو التقصير.

    أنواع العمرة

    يوجد نوعان من العمرة وهما:
    1. العمرة المفردة وفيها يختارالمعتمر أن يحلق أو يقصر.
    2. عمرة التمتع ويجب على الشخص المتمتع أن يقصر فقط، وتكون في أشهر شوال وذي القعدة شهر ذي الحجة، كما يجب أن يكون الاحرام من أحد المواقيت البعيدة.

    الأفعال المستحبة في العمرة

    • من الأفعال المستحبة في العمرة، كثرة الدعاء والذكر أثناء الطواف وأيضا أثناء السعي، التلبية بصوت عالى للرجال.
    • يجب الرمل للرجال والمقصود بها الاسراع في المشي والهرولة أثناء الثلاثة أشواط الأولى السعي بين الصفا والمروة.
    • يجب صلاة ركعتين بعد أن ينتهي المعتمر من الطواف.

    فضل العمرة

    • العمرة للعمرة تكون كفارة لما بينها كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم.
    • عمرة رمضان تساوي في الأجر حجة.
    • العمرة تمحي الذنوب والفقر لقول الرسول صلى الله عليه وسلم:(‏تَابِعُوا بَيْنَ الْحَجِّ وَالْعُمْرَةِ فَإِنَّهُمَا يَنْفِيَانِ الْفَقْرَ وَالذُّنُوبَ كَمَا يَنْفِي‏ ‏الْكِيرُ ‏خَبَثَ الْحَدِيدِ ‏وَالذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ، وَلَيْسَ لِلْحَجَّةِ الْمَبْرُورَةِ ثَوَابٌ إِلاَّ الْجَنَّةُ).