اتوبيس للسيدات في القاهرة, لاول مرة, اتوبس نسائي
    أتوبيس مخصص للسيدات يتم تطبيقه في القاهرة للمرة الأولى، ويقوم هذا الأتوبيس باعطاء المزيد من الراحة والأمان لدى السيدات، وقد قدمت هذه الخدمة الشركة الإنجليزية للنقل الجماعي، فقد خصصت عربيات كاملة لنقل النساء فقط، وتأتي المفاجأة في أن السائق لعربات السيدات هي امرآة أيضا، وبذلك يكون الأتوبيس بالكامل سيدات مما يقضي على ظاهرة التحرش التي زادت مؤخرا.

    يعد تطبيق أتوبيس للسيدات فقط شيء رائع وقد رحبت به جميع النساء مطالبين بتعميم هذه الفكرة، في جميع محافظات الجمهورية، ونقدم لكم تقرير عن أراء السيدات، ورأي سائقة الأتوبيس.

    بالحوار مع أول سائقة أتوبيس السيدات وهي سيدة تدعى أم عبد الله، قالت أنها أم لخمسة أبناء وزوجها توفى وهي من تعيل أسرتها، وقد بحثت كثيرا عن عمل حتى وجدت إعلان الشركة الإنجليزية، وتقدمت للوظيفة وتعلمت قيادة السيارات، وأخذت رخصة قيادة وتدربت على قيادة الأتوبيس وأصبحت على حد قولها تقود الأتوبيس بشكل محترف الآن، وهي سعيدة بوظيفتها، حيث أنها كانت تخشى من مدايقة السائقين الرجال لها ولكن على العكس وجدت تشجيع من الجميع سواء زملائها أو في الميادين وهي ترى أن أتوبيس للسيدات شيء مختلف ويستحق التعميم.
    لأول مرة في مصر أتوبيس نسائي للسيدات فقط في القاهرة من أجل القضاء على ظاهرة التحرش

    لأول مرة في مصر أتوبيس نسائي للسيدات فقط في القاهرة من أجل القضاء على ظاهرة التحرش


    وجاءت أراء السيدات ركاب الأتوبيس النسائي كلها ترحب وسعيدة بهذه الفكرة، فقالت إحداهن أن هذه فكرة جميلة تخلصنا من التحرش الذي يحدث في المواصلات يوميا أثناء الذهاب والعودة من العمل، وطالبت أن يتم تطبيقها في جميع المحافظات.

    وقالت أخرى أنها تشكر الشركة على هذه الفكرة الجميلة التي يتم تطبيقها لأول مرة في الأتوبيسات، بعد أن تم تطبيقها في المترو بتخصيص عربات للسيدات، وطالبت الشركة أن يكون هناك نوعان من الأتوبيسات أحدهما للنساء والآخر للرجال فقط.

    وقالت راكبة أخرى أنها سعيدة بالفكرة، حيث أنها تقضي على على الإزدحام والتحرش الذي تعاني منه يوميا لذلك يجب أن تطبق على جميع المواصلات داخل الجمهورية.

    X