سد النهضة كارثه تهدد مصر بعد فشل المفاوضات مع اثيوبيا للمرة السادسة
    سد النهضة، هو الخطر القادم وقد أثار خبر فشل المفاوضات في الجولة السادسة، غضب كبير لدى الشعب المصري حيث أنه أصبح من الواضح التعنت وتعمد افشال المفاوضات من الجانب الأثيوبي، حيث يقوم بوضع عقبات تمنع من الوصول لتفاوض مما يعني أن الجانب الأثيوبي لا ينوي في اي اتفاق مع مصر بحيث يتم بناء سد النهضة دون أن يتم المساس في حصة مصر من مياه النيل.

    فشل المفاوضات للمرة السادسة مع الجانب الأثيوبي

    الجدير بالذكر أن الجانب الأثيوبي لايهتم سوى باتمام مصلحته دون الحفاظ على مصلحة الغير، حيث أن الحكومة المصرية وافقت أن يتم استكمال بناء سد النهضة ولكن مع الالتزام بمراعاة ما أعلنه المكتب الاستشاري من أمور فنية، ولكن الجانب الأثيوبي لا يلتزم بذلك كما أنه لا يريد التنسيق مع مصر من أجل المحافظة على نصيب مصر من ماء النيل، ورغم أن الإتفاقيات تم التوقيع عليها من دول المشتركة في حوض النيل، ولكن تم نقض هذه الاتفاقيات من خلال الاتفاقية الجديدة التي أعلنها عنتيبي والغير قانونية .

    وقد اجتاح الغضب وسائل الإعلام فعبر الكثيرين عن غضبهم مثل عمرو أديب الذي طالب أن يتم استجواب سريع لرئيس الوزراء وأيضا استجواب كلا من وزير الزراعة والري، وذلك بعد فشل المفاوضات للمرة السادسة، وأيضا عبرت لميس الحديدي عن القلق الذي أصاب الجميع بعد فشل المفاوضات، وطالبت بضرورة التحرك الايجابي سريعا من أجل احتواء الأزمة قبل أن نجد أنفسنا لانجد شربة الماء، وأضافت الاعلامية لميس الحديدي في برنامجها هنا العاصمة الذي يعرض على قناة سي بي سي  ضرورة أن تتخذ مصر موقف قوي تجاه هذا التعنت الإثيوبي.



    X