زلزال يضرب العراق اليوم، أعلنت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية، أن زلزالاً قوياً ضرب بغداد وضواحيها على مسافة تبلغ 103 كيلومترات جنوب شرقي مدينة السليمانية الحدودية مع إيران.

    وأضافت الهيئة بأن زلزال اليوم شعر به سكان محافظات، كردستان، وخوزستان، أذربيجان الغربية والشرقية غربي إيران، وسكان أربيل والحلبجة، وديالي في العراق.

    وأكدت الهيئة المعنية، بأن المنازل اهتزت بشكل عنيف في إقليم "كردستان"، وهو الأمر الذي دفع الأهلي لترك منازلهم والبقاء في العراء مخافة من تكرار الهزة الأرضية.

    زلزال العراق

    ووفقاً لتقرير وكالة "رويترز"، فقد أعلن المركز الأمريكي لرصد الزلازل أن قوة الزلازل بلغت 7.3على مقياس ريختر.

    المساحة الجيولوجية السعودية

    ومن جانبها، صرحت هيئة المساحة الجيولوجية السعودية بأن الهزة الأرضية التي تم رصدها مساء اليوم بدولة العراق، شعر بها سكان الناطق الشمالية الشرقية، والمناطق الشرقية بالمملكة العربية السعودية.

    المركز الوطني للأرصاد بالإمارات

    وأعلن المركز بأن الزلزال الذي ضرب الحدود العراقية الإيرانية اليوم، وصلت ارتداداته إلى عدد من المناطق الإماراتية.

    الشبكة الوطنية الكويتية لرصد الزلازل

    وأكدت الشبكة الكويتية وهي تابعة لمعهد الكويت للأبحاث العلمية، على حدوث هزة أرضية بسيطة، شعر بها سكان الكويت.

    وفي لبنان، أعلنت أيضاً الوكالة الوطنية للإعلام، بأن السكان في مدن عديدة شعروا بهزة أرضية بسيطة، مؤكدة بأن تلك الهزة ما هي إلا ناتجة عن زلزال العراق الكبير البالغ قوته 7.3 بمقياس ريختر.

    ويبقى السؤال: هل من المتوقع أن تتعرض مصر لزلزال كبير مثل زلزال أكتوبر 1992؟، وخاصة وأن هناك دراسات متخصصة من أعلى الجهات العلمية الموثوق فيها، بتوقعات مبنية على حقائق علمية وتاريخية، تؤكد بأن الوحش الزلزالي القادم من الشرق، سوف يكون بصحبة بركان ضخم، كما يجب الإشارة إلى أن هذا البركان أخبرنا به المصطفي صلى الله عليه وسلم في صحيح البخاري:
    روى البخاري قال: قال سعيد بن المسيب أخبرني أبو هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: لا تقوم الساعة حتى تخرج نار من أرض الحجاز تضئ لها أعناق الإبل ببصري.