تعرف اليوم على غرامات ومخالفات قانون المرور الجديد والتى فى حالة تطبيقها سوف يضطر كل من يقوم بكسر ومخالفه القانون بالدفع والتغريم وذلك لعدم اتباع قوانين المرور حيث حدد القانون الجديد للمرور حزمة من مخالفات تأتى ضمن الشريحه الخامسة من خمسون نقطة مرورية يحصل عليها السائق وفى حالة ارتكاب المخالفات وكسر اللوائح يقوم بفقد النقاط حيث فى حالة فعل مخالفة واحده يقوم بحذف خمسة نقاط من رصيده من النقاط مع تعليق رخصة قيادته ويسترجعها بعد اتمامه دورة التوعيه المرورية وتكون فى أحد مراكز تعليم القيادة المعتمدة وذلك فى مدة 10 أيام أى أنه سوف يكون بمعدل خمسة أيام يوميا ولكنه سوف يفقد مركبته لمدة أسبوعين .

    وفى حالة تكرار الأمر عينه ومخالفته للقانون وارتكابه الجريمة ذاتها فى نفس العام يتم مضاعفه خصم النقاط من رصيده وتوقيع غرامات مالية تتراوح من بين 2000 الى 4000 جنيه مصرى وهذه نبذه من المخالفات الوارده :

    1- السير عكس الإتجاه المقرر على الطرق .
    2- القيادة تحت تأثير المخدر أو مسكر .
    3- قيادة مركبة غير مرخصه أو بدون لوحات معدنية وأيضا تغيير أو اخفاء احدى بيانتها واخفاء المواصفات الفنية .
    4- ارتكاب قائد المركبة لمخالفه فى الأداب العامة أو السماح بارتكابها فى المركبه .
    5- عدم ابلاغ قائد المركبة عن حادثا كان مشاركا به وكانت نتيجته اصابات او وفيات .
    6- التسابق على الطرق بدون تصريح من ادارة المرور المختصه .
    7- استعمال أجهزة تكشف وتؤثر على عمل أجهزة قياس السرعة أو الملصق الالكترونى وأجهزة أخرى يستعملها رجال المرور .
    8- اعتداء قائد المركبة على أحد رجال الشرطة بالقول أو الفعل أثناء تأديته وظيفته .
    9- الهروب أو محاولة الهروب من رجال الشرطة فى حالة الاستيقاف .
    10- التزوير والتزييف أو التلاعب فى الأجهزة الجوهريه للمركبة .

    على من يُطبق قانون المرور الجديد :

    فى حوار مع اللواء يسرى الروبى والذى بكونه الخبير المرور الدولى وفى الشرق الأوسط حيث قال بأنه هُناك سيارات مضى على تصنيعها 18 عاما ولم تُرخص وعلى حسب القانون الجديد انتهى العمر الافتراضى لها ويقصد بذلك السيارات التى رُخصت للمرة الأولى .

    وفى توضيح أكثر قال الروبى الى أن القصد بالقانون هو عدم ترخيص السيارة التى تكون للمرة الأولى يتم تقديم أوراقها بعد مرور ثمانية عشر عاما على انشائها بينما السيارات التى تتواجد بالفعل على أرض الواقع وتم ترخيصها مسبقا فإنها بريئة من هذا الترخيص الجديد حيث الواجب فعله تجهاها من مالكها هو تجديد الترخيص فقط .

    وأيضا أضاف بأنه يتواجد فى مصر سيارات قديمة قد تعدى عمرها ستون عاما فأكثر وهذه لا علاقه لها أيضا بالقانون ولن يتم اجراء شىء تجاهها بينما السيارات التى تدخل مصر بعد مرور فترة ثمانية عشر عاما على صناعتها هى التى يتعلق بها الأمر برمته .

    بينما فى الجدال الكبير بين أعضاء مجلس النواب حول هذا الأمر تباينت أراء الأعضاء حول القانون الجديد الذى أنشأه مجلس الوزراء وذلك من أجل أن يُعرض فى البرلمان حيث كانت ردود الأفعال من حيث أن هُناك من قال بأنه سوف يحد من الحوادث وسوف يكون هُناك انضباط فى السير فى الطرق والشوارع بينما هُناك انتقادات له من حيث أنه سوف يكون له غرامات ماليه كبيرة ولا يتناسب مع البيئة المصرية ولكن انتهى الأمر على أنه سوف يتقرر مناقشته فى صورة كبيرة فى البرلمان فى احدى الجلسات .