في خضم حرب التصريحات والتصريحات المضادة، والأنباء المتداولة ثم انتشار عكسها، ضمن الصراع العربي والخليجي والإسلامي بين الدول العربية والخليجية والإسلامية، ودولة قطر، تداولت عددٌ من المواقع الإخبارية وبعض الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، أنباء عن توجه لدى القائمين على أمر المملكة العربية السعودية، لإعفاء وزير الخارجية السعودي "عادل الجبير" من منصبه، وتعيين نجل الملك سلمان الأصغر "خالد بن سلمان" في منصبه، في هذا المقال نستعرض أهم تفاصيل الخبر، وأبرز البنود الواردة فيه.

    أنباء عن إعفاء عادل الجبير من منصبه كوزير للخارجية السعودية

    كما ذكرنا، فقط سارعت مواقع التواصل الاجتماعي، وعددٌ من المواقع الإخبارية العربية والدولية في تداول أنباء عن رحيل عادل الجبير عن منصب وزير الخارجية، في المملكة العربية السعودية، بتدخل مباشر من ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، نجل العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، لتعيين نجل الملك سلمان الأصغر الأمير خالد بن سلمان في منصب وزير الخارجية خلفًا لعادل الجبير، يأتي هذا في الوقت الذي ردت فيه عدد من المواقع السعودية نافيةً صحة ذلك الخبر.

    مصدر شائعة إقالة عادل الجبير

    أما عن المصدر الذي يقف وراء شائعة إقالة "الجبير"، فإنه يتمثل في صحيفة "القدس العربي"، والتي نقلت خبرًا عن موقع "ليبرتي فايترز" البريطانية، ذكرت فيه الصحيفة البريطانية، أن ولي العهد السعودي الجديد الأمير محمد بن سلمان، في طريقه للإطاحة بوزير الخارجية الحالي "عادل الجبير" من منصبه، وتعيين شقيقه الأصغر الأمير خالد بن سلمان، والذي تم تعيين في الفترة الأخيرة سفيرًا للمملكة العربية السعودية لدى الولايات المتحدة الأمريكية، في المنصب الرفيع بالمملكة.
    يُشار هنا، إلى أن عال الجبير هو ثاني وزير الخارجية في المملكة العربية السعودية، يأتي من خارج الأسرة الحاكمة في المملكة، والذي تولى المنصب قبل عامين، بعدما كان سفيرًا للمملكة العربية السعودية لدى الولايات المتحدة الأمريكية، لمدة ثمان سنوات، بدأها في العام 2007، وحتى العام 2015.
    X