أنباء عن عزل وزير الخارجية السعودي، نشرت اليوم المجلة الأمريكية "أتلانتيك" بيان يُفيد بأن الأمير "محمد بن سلمان" قرر عزل "عادل الجبير" وزير الخارجية الحالي، وكان ذلك بعد أن تمكن من الدفع بالأمير "محمد بن نايف" ولي العهد السابق، وابن عمه، وأكدت مجلة أتلانتيك أن الأمير "محمد بن سلمان" سوف يعين شقيقه "خالد بن سلمان" الذي يعمل سفيرًا للمملكة السعودية في الولايات المتحدة الأمريكية بديلًا عن عادل الجبير لمنصب وزير الخارجية السعودي.

    الأمير خالد بن سلمان بديل للجبير

    والجدير بالذكر أن خالد بن سلمان هو الأخ الأصغر للأمير محمد بن سلمان، ومنذ فترة تم تعيينه سفيرًا للسعودية في الولايات المتحدة، وكان ذلك بدلًا من الأمير عبد الله بن فيصل بن تركي، وكان ذلك بعدما أصدر العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز هذا القرار، وكانت هناك قرارات أخرى قررها بن عبد العزيز وهي عبارة عن رجوع المكافآت لجميع موظفي الدولة، والتي كان قد ألغاها عام 2016.
    وصرح في ذلك الوقت عدد من الخبراء أن تلك الخطوة ما هي إلا تمهيد لابن سلمان الذي كان يتصدر تلك القرارات، ليكون بذلك هو رجل المملكة العربية السعودية القادم، وبالفعل هذا ما حدث فيما بعد، عندما تم عزل ولي العهد السابق بن نايف وتعيين بن سلمان وليًا للعهد، ومن جانب آخر لم يُعد خالد بن سلمان أول سفير للملكة السعودية في الولايات المتحدة يأخُذ منصب وزير الخارجية، فكان عادل الجبير سفيرًا في الولايات المتحدة من عام 2007 إلى عام 2015 وذلك قبل أن يُعين وزير للخارجية.

    أسباب عزل الجبير

    تولى الجبير هذا المنصب دون أن يكون من الأسرة الحاكمة، وكذلك من قبله إبراهيم عبد الله السويل، وكان عادل الجبير يُمثل المملكة السعودية في الأزمة الخليجية، والتي وصلت الأمور فيها إلى طريق مسدود، ووضعت السعودية وحلفائها في موقف حرج دوليًا، فقد جعل تصريحاتهم تجاه الدولة القطرية غير واضحة، كل هذا أدى إلى وضع علامات استفهام كثيرة حول أداء وزير الخارجية السعودي، وعلى صعيد آخر قد شارك الجبير في الآونة الأخيرة في القتال الذي حدث مع التنظيم الإرهابي المتطرف الذي يسمى تنظيم الدولة الإسلامية "داعش"