البصمة العشوائية، أكدت القيادات الأمنية في المملكة العربية، سعيها الحثيث وعملها الدؤوب، من أجل الخروج بموسم حج ناجح هذا العام، ومؤمن بشكلٍ تام، حتى يتفرغ ضيوف الرحمن، لأداء كافة المناسك بتركيزٍ تامٍ، وهم يشعرون بالأمان والسكينة والخلود في روحانيات الأماكن المُقدسة، دون أي عوائق أو منغصات، مؤكدين استمرار العمل وفقًا لنظام "البصمة العشوائية"، والتي تهدف إلى ضبط المخالفين لأنظمة الحج، وغير الحاصلين على التصاريح اللازمة، وبالتالي منعهم من الدخول إلى المشاعر المقدسة دون الحصول على التصريح، في هذا المقال، نستعرض أهم التفاصيل حول برنامج "البصمة العشوائية" المُتبع أثناء الحج في المملكة العربية السعودية.

    قوات الأمن السعودية تتعهد بموسم حج آمن

    فقد أكد الفريق أول خالد الحربي، والذي يشغل منصب قائد قوات الأمن السعودية، في موسم الحج، والذي شدد على أمن المملكة العربية السعودية والحجيج يعتبر خطًا أحمر، موضحًا، أنه لن يتم السماح لأي شخصٍ مهما كان، بأن يعكر صفو موسم الحج الحالي، أو مضايقة ضيوف الرحمن، ومنعهم من أداء مناسك الحج لهذا الموسم، في ذات السياق، أشار قائد قوات الأمن السعودية أن المملكة صار لها خبرات متراكمة خلال السنوات الماضية، لمواجهة أيًا من الاضطرابات أو التوترات التي تُمارس من قبل بعض الجهات المثيرة للقلاقل، والتي تقوم بإطلاق شائعات أو ممارسة أعمال من شأنها عدم استقرار الأمور، بشكل قد يعكر صفو موسم الحج، متوعدًا إياهم بالرد الذي يستحقونه، واستشهد "الحربي" في هذا، بالحادث الأمني الإرهابي الشنيع، الذي وقع خلال شهر رمضان الماضي، والذي استهدف بيت الله الحرام، مشيرًا إلى رد قوات الأمن السعودية عليه بشدة، ودون أن يشعر المعتمرون بأي اضطرابات أو توترات، واستمروا في أداء مناسكهم.

    الحربي: استمرار العمل بنظام البصمة العشوائية

    وبشأن موسم الحج لهذا العام، أكد الحربي أيضًا، أن القوات الأمنية متيقظة ومتواجدة بشكلٍ دائمٍ، بغرض رصد جميع التحركات المريبة، بهدف ضمان أمن وسلامة ضيوف الرحمن، مشيرًا في الوقت ذاته، إلى استمرار العمل ببرنامج أو نظام "البصمة العشوائية" لضبط المخالفين لنظام الحج ومن غير الحاصلين على التصاريح اللازمة.