تسعى السلطات والمؤسسات المعنية في المملكة العربية السعودية، إلى تطوير المنظومة التعليمية فيها، على أكثر من منحى، وعلى عدة مستويات، وتهدف لهذا، إلى رفع كفاءة الطلاب، وتأهيلهم إلى مستقبل أفضل في سوق العمل الحقيقي والفعلي، ليس في داخل المملكة فحسب، وإنما حتى في خارجها، ولعل من أبرز صور تطوير المنظومة التعليمية فيها، هو نظام "قياس" المتبع بها، والذي يهدف إلى التعرف الحقيقي على رغبات الطلاب، في مرحلة ما بعد الثانوية العامة، إضافة إلى قدراته ومواهبه وإبداعاته، وذلك لأجل الغاية الأسمى المتمثلة في ظهور جيل جديد من السعوديين الموهوبين، والقادرين على تحقيق نقلة نوعية لبلادهم في المستقبل.

    بدء التسجيل في برنامج اختبارات القدرات العامة "مقياس" في السعودية

    في هذا السياق، أعلن المتحدث الرسمي والذي يشغل أيضًا المدير العام للاتصال والإعلام والعلاقات العامة في المركز الوطني السعودي للقياس، عن فتح أبواب التسجيل في برنامج اختبار القدرات العامة الورقي، المعروف باسم "قياس"، وذلك للعام الدراسي الجديد 1438/1439 وفقًا للتقويم الهجري، ويكون ذلك للطلاب وللطالبات في المرحلة النهائية بالثانوية العامة، والذين يأتي تاريخ ميلادهم قبل الأول من شهر محرم من العام 1422 بالتقويم الهجري، على أن يكون الاختبار في العديد من المقارات المتاحة لذلك، والمنتشرة في كافة ربوع المملكة العربية السعودية ومدنها ومحافظاتها، على أن تنطلق فعاليات الاختبار من الثلاثين من شهر محرم وحتى الثامن من شهر صفر من العام 1439 هجرية، وذلك على فترتين إحداهما صباحية والأخرى مسائية، على أن يُفتح باب التسجيل في البرنامج لبقية الطلبة والطالبات يوم الأحد الموافق ليوم الثامن والعشرين من شهر ذي القعدة من العام 1438 بالتقويم الهجري.

    الهدف من برنامج قياس

    أما عن الهدف الحقيقي من وراء برنامج قياس المعمول به في المملكة العربية السعودية، فهو يتمثل عمل اختبار فعلي للقدرات العامة للطلاب، وإجراء قياس حقيقي للقدرات التحليلية والاستدلالية، ومعرفة قابلية الطالب في حد ذاتها للتعلم، بغض النظر عن مهاراته في إحدى المجالات.
    هذا، وينصح المتحدث الرسمي باسم المركز جميع الطلاب المقبلين على برنامج "قياس"، أن يقوم بالتدريب والتهيئة على بعض المهارات من خلال الرابط التالي:
    برنامج قياس
    X