لسعات قنديل البحر
    ظاهرة جديدة تغزو الشواطئ المصرية هذا العام وخاصة شاطئ البحر المتوسط الذي عانى جميع زواره من لسعات القناديل المؤلمة الأمر الذي يثير زعر وقلق المصريين خاصة لانه شيء غير مألوف بالشواطئ المصرية، وبالطبع ترجع هذه الظاهرة الى عدة أسباب مختلفة يمكن سردها فيما يلي.

    الارتفاع الملحوظ بدرجات الحرارة وعلى اعتبار ان قنديل البحر من الكائنات البحرية التي تتأثر بدرجات الحرارة العالية لذا نجد انه مع الارتفاع الشديد لدرجة الحرارة خلال موسم الصيف يلجأ قنديل البحر الى الفرار الى الشاطئ، يلعب تلوث المياه عامل أساسي في انتشار قنديل البحر نظرا لأثره على المفترس الطبيعي لقنديل البحر وهو السلحفاة المائية والتي عادة ما أصبحت تبتلع الأكياس البلاستيكية بدلا من قنديل البحر مما يؤدي الي موتها.

    عند التعرض للسعات القنديل يجب ان تحرص على اتباع بعض الخطوات الهامة ولكن يجب سابقا الوقوف عند أي نوع من اللسعات قد تعرضت لها وذلك نظرا لاختلاف درجات اللسعة حسب نوع القنديل مع العلم بأن القناديل قادرة على اللسع حتى بعد موتها ويتعرض المصاب لالتهابات جلدية شديدة قد تصل لدرجة الحروق في بعض الحالات لذا ننصح باتباع الإسعافات الأولية التالية.

    1. يجب ان نهدئ من روع المصاب وعدم إثارة القلق.
    2. لا تحاول المنطقة التي تعرضت للسع.
    3. ضع كمية من المياه الدافئة مكان الإصابة.
    4. ضع مياه مالحة محل الإصابة.
    5. استخدام الملح والليمون على المكان المصاب نظرا لتأثيره في معادلة التأثير القلوي للسعه.
    6. استشارة الطبيب على الفور في حال استمرار الألم.
    7. لا تحاول غسل مكان اللسع بالماء الدافئ او تستخدم الثلج مطلقا.