اسباب تراجع الدولار امام الجنيه المصري
    تعرض الدولار لإنخفاض وتراجع في السعر غير متوقع اليوم بعد استمرار دام أكثر من ثلاثة شهور فوجيء الجميع بتراجع للدولار واصبح سعر الدولار في انخفاض مستمر أمام الجنيه المصري الذي ارتفع أمام الدولار منذ بداية التعاملات الصباحية اليوم وحتى الظهيرة في هبوط مستمر مسجلا سعر 17.86 سعر الشراء في البنك الأهلي المصري بينما سجل 17.96 للبيع بينما سجل سعر الدولار اليوم في البنك الأهلي الكويتي والبنك العربي والبنك التجاي لدولي سعر الشراء 17.90 بينما سجل سعر البيع 18 جنيها.

    وقد صرح  رئيس بنك مصر محمد الإتربي أن تراجع الدولار اليوم الإثنين لأول مرة منذ شهور جاء لإرتفاع تحويلات المصريين بالخارج مما يعمل على زيادة التدفقات الدولارية والعملات الأجنبية في البنوك حيث زادت بنسبة كبيرة في الساعات الأخيرة مما تسبب في الهبوط المفاجيء للدولاروعند سؤاله عن تحديد السعر المتوقع للدولار رفض الإتربي الإجابة على ذلك موضحا أن سعر الدولار يتقف على العرض والطلب.

    أسباب تراجع سعر الدولار 

    صرح رئيس مجلس ادارة البنك الأهلي المصري هشام عكاشة أنه يوجد ثلاثة أسباب لتراجع سعر الدولار أمام الجنيه اليوم بقيمة 9 قروش وهذه الأسباب هي :
    1. تحويلات المصريين بالخارج على البنوك وخصوصا عقب أجازة عيدالفطر والتي ازدادت بشكل كبير خلال اليومين الماضيين.
    2. زيادة حصيلة العملات الأجنبية لدى العملاء في بنك الأهلي المصري وفي العديد من البنوك الأخرى مما يوفر العملات الأجنبية بشكل كبير.
    3. أيضا قيام البنوك بشراء فائض العملات الأجنبية من جميع البنوك المصرية عبر سوق الإنتربنك.
    كما أضاف عكاشة أن حصيلة العملات الأجنبية من عملاء البنك الأهلي ارتفعت لأكثر من 9.5 مليار دولار وذلك منذ فترة نوفمبر 2016 منذ التعويم وحتى الآن.

    آراء بعض الخبراء المصرفيون في تراجع سعر الدولار 

    وذكرت الخبيرة المصرفية سهر الدماطي أن تراجع الدولار سيزداد مع بداية العام الجديد حيث يتم جني ثمار حقل الغاز "ظهر" بالإضافة أيضا للإستثمارات التي زادت مؤخرا والتي من المتوقع أن تخفض أسعار الدور وأسعار العملات الأجنبية عموما.

    بينما ذكر عضو شعبة الصرافة أحمد نيازي أن الهبوط الذي شهده سعر الدولار يرجع قلة الطلب على الدولار تحسبا لإنخفاضه حيث ينتظر البعض انخفاض الدولار فلا يشتري الآن مما جعل هناك فائض من الدولارات المعروضة مع قلة الطلب وهو ما أدى لإنخفاض سعر الدولار الذي يعتمد على الطلب والقوة الشرائية.

    خبراء اقتصاديون : سعر الدولار سيصل 14 جنيه خلال شهور

    وأضاف نيازي أنه من المتوقع إنخفاض سعر الدولار خلال الشهور القادمة حيث من المتوقع أن يصل الدولار خلال الشهور القادمة إلى 14 جنيه نظرا لوجود فائض ومخزون من الدولارات في البنوك يصل هذا المخزون 8 مليار دولار.

    بينما أضافت الخبيرة الإقتصادية رشا عبده أن القفزة في إحتياطي الدولار ليصل 30 مليار دولار بعد أن تم تجميع 20 مليار من تحويلات المصريين بالخارج  أدى لإنخفاض الدولار حيث يوجد سيولة من الدولارات مما يجعل الحكومة قادرة على الوفاء بدورها دون الوصول للزيادة في الطلب لأن الفائض يغطي الإحتياجات بما لايؤثر على حركة السوق.

    وأيضا عدم إقبال المواطنون على الشراء الذي أدى لقلة الإستيراد مما أدى لقلة شراء الدولار ورغم أن إنخفاضا ملحوظا يمر به الدولار ومن المتوقع استمرار إنخفاض سعر الدولار غير أنه لايقابله انخفاض في سعر السلع التي إرتفعت مع إرتفاع سعر الدولار حيث أن التاجر سوف يبرر ذلك بأنه قام بشراء بضاعته وقت إرتفاع سعر الدولار وبالتالي فإن المواطن البسيط لن يستفيد من هذا الإنخفاض المتوقع في سعر الدولار اليوم.