أخبار فلسطين اليوم
    أخبار فلسطين تأتي اليوم السبت 22/7/2017 بمزيد من التوتر والاشتباكات بين الشرطة الاسرائلية وبين الفلسطنيين وأدت هذه الاشتباكات لاصابة 13 فلسطينيا بجراح خلال تصادمها مع الشرطة الاسرائلية في البلد القديمة بالقدس المحتلة، وقد ذكر متحدث باسم الهلال الأحمر لوكالة بي بي سي أن 10 أشخاص من المصابين تلقوا اسعافات أولية في مستشفى ميداني في حين تم نقل الثلاثة الأخرون لتلقي العلاج في مستشفى ميداني آخر بالقدس الشرقية كما أن الهلال الأحمر يستعد لاستقبال أي اصابات محتملة نظير الاشتباكات والمناوشات بين الشرطة الاسرائلية والفلسطنيين في اخبار فلسطين اليوم.

    أخبار فلسطين اليوم في جمعة النفير

    أخبار فلسطين اليوم - يذكر أن الاشتباكات مستمرة في القدس منذ الأسبوع الماضي عندما وقع هجوم شنه ثلاثة فلسطنيين أدى لقتل اثنين من جنود الاحتلال الاسرائيلي وأيضا مقتل الثلاثة منفذي الهجوم وذلك لمنع اسرائيل الصلاة في القدس وغلق بابه أمامهم وبعد وقوع الحادث تشدد اسرائيل من القيود الأمنية كما تم تركيب بوابات الكترونية لمنع المرور وزيادة التفتيش والاجراءات الأمنية .

    وقد أدت هذه القيود والتعنت من جنود الاحتلال الاسرائيلي لغضب كبير عند الفلسطنيين ولذلك يكون هناك اشتباكات دائمة وقد حدث أمس اشتباكات بين الفلسطنيين وجنود الاحتلال أدت لاصابة 22 شخص، وتزيد اسرائيل المحتلة من التعنت الواضح والاستفزاز للشعب الفلسطيني والشعوب العربية حيث منعت دخول الفلسطنيين أقل من 50 عام لأداء الصلاة داخل المسجد وبالتالي تم منع الفلسطنيين من منعهم من صلاة الجمعة داخل المسجد الأقصى اليوم.

    قامت اسرائيل أيضا بتضييق الخناق على الفلسطنيين فلم تكتفي بمنع الصلاة في المسجد الأقصى بل منعت دخول الحافلات التي تحمل المصلين القادمين من اسرائيل ومن فلسطين للصلاة كما قامت قوات الاحتلال منذ قليل باطلاق الرصاص المطاطي تجاه الفلسطنيين والقاء قنابل الغاز عليهم وذلك شمال القدس قرب حاجز فلندينا وقام الجنود الاسرائليين بالتوغل في مخيم فلندينا واشتبكت بحشود الفلسطنيين المصليين قبل صلاة الجمعة فيما عرف بجمعة النقير ومازالت الاشتباكات حسبما أوردته سكاي نيوز في خبر عاجل منذ قليل.

    وتستمر الاشتباكات حيث يقوم المحتجين الفلسطنيين بمحاولة اقتحام الحاجز الذي تضعه جنود االاحتلال الاسرائيلي بشارع صلاح الدين في القدس وقاموا بالقاء الحجارة على الجنود وقاموا الجنود بتفريقهم بالقنابل والرصاص المطاطي، وتستمر عملية التوتر والاشتباكات كون شرطة الاحتلال ترفض ازالة البوابات التي تثير غضب الفلسطنيين والتي قاموا بتركيبها مؤخرا لمنع دخول الفلسطنيين لأداء الصلاة في المسجد الأقصى مع وضع كاميرات مراقبة وأجهزة للكشف عن الآلات المعدنية.

    استشهد الشاب المقدسي "محمد محمود شرف" متأثراً بجراح أصيب بها قبل ساعات برصاص مستوطن صهيوني في منطقة باب العامود بمدينة القدس المحتلة.