أنور الرفاعي يصرح تشكيل لجنة قانونية للتصدي لدول الإرهاب قطر وتركيا بالمحاكم الدولية

    في تصريح لمحامي النقض ورئيس المركز الوطني للدفاع عن حرية الصحافة والاعلام المستشار " أحمد الرفاعي" بأن المركز بصدد تشكيل لجنة قانونية تهدف الى التصدي الى الدول المتبنية لـ الإرهاب وهي قطر وتركيا والمثول أمامها بالمحاكم الدولية المختصة، وعلى هذا فإن المركز يعمل على اللقاءات والترتيبات اللازمة مع الشخصيات القانونية والإعلامية المؤهلة لتلك اللجنة.

    وأشار " الرفاعي" عن كينونة اللجنة التي سوف تصنف كلجنة شعبية هدفها الأول مساندة الدول للتصدي لـ الارهاب بواسطة الأساليب القانونية أمام الخصمين داعمي الإرهاب قطر وتركيا، وذلك نظرا لكون مصر تمتلك ما يؤهلها للدعب ذلك الدور الإنساني والوطني من خبرات قانونية وإعلامية، والذي لم تتردد برهة للانضمام والمساندة للتصدي لذلك الخطر الجثيم.

    أما عن دور اللجنة فقد وضح المستشار " أحمد الرفاعي " بأن دور اللجنة بمعاونة عدد من الإعلاميين والصحفيين المرموقين والذين انضموا للجنة من الوهلة الأولى ودون تردد بالحاق التهم الموثقة بكلا من قطر وتركيا واختصوا بالذكر قناة الجزيرة القطرية والدور المشين الذي لعبته ضد مصر، ليلعب فريق اللجنة القانوني دوره في المثول بها وتحميلها العواقب القانونية ومعاقبة أي يد آثمة بقطر أو تركيا استحلت الدماء المصرية وسفكت دماء الأبرياء، بالإضافة لمعاقبة كل من حاول احداث الفتنة بين أبناء الشعب المصري وإثارة الفتن.

    لا زال موقف قطر مبهما وفي تصريح آخر لرئيس مركز الشرق الأوسط للدراسات الاستراتيجية والقانونية بجدة الدكتور " أنور عشقي" حيث يرى أن موقف قطر التعنتي أمام الدول الخليجية لن يأتي بنتائج محمودة، ولن ينتج عنه سوى مزيدا من الإجراءات السياسية والاقتصادية الأشد قسوة ضد قطر.