صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتن لمحطة ان بى سى نيوز الاخبارية بأن روسيا لم تقم بالتدخل فى الإنتخابات الرئاسية الأمريكية لتزوير نتيجتها النهائية لأي سبب كان.

    وأضاف بوتين بأنه لا بد من ان بعض المتسللين من الولايات المتحدة قد قاموا بوضع أدلة غير صحيحة لتورط روسيا فى مسألة تزوير الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

    قد صرحت بعض المصادر فى أجهزة المخابرات الأمريكية بان روسيا قد قامت بالتسلل الالكتروني لحسابات بريد والتي تتبع الحزب الديمقراطي للتدخل فى الانتخابات الرئاسية الأمريكية والتأثير على نتيجتها لصالح الرئيس الامريكي الحالي دونالد ترامب وهذا ما قد نفاه الكرملين فى روسيا مرات عديدة.

    وأشار الرئيس الروسي بوتن أن المتسللين الذين قاموا بذلك يمكن ان يكونوا من أي مكان من روسيا أو من أسيا أو من أمريكا اللاتينية أو من الولايات المتحدة الأمريكية نفسها وقد قاموا بفعل ذلك حتى يمكنهم ذلك من اتهام روسيا بالتدخل فى الشئون الأمريكية. واشار بوتن فى منتدى سان بطرسبرغ الاقتصادي الدولي بان هذه الاتهامات ليس لها اي أساس من الصحة وأن أي أدلة قامت الولايات المتحدة بذكرها هي ادلة يمكن تلفيقها لروسيا بسهولة.

    وأضاف بوتين بانه فى وسط المعارك السياسية تم انشاء بعض الحسابات وتم نشر عليها هذه المعلومات فقاموا بنشرها وقاموا بإيلام روسيا على ذلك.
    X