حركة الشباب الصومالية تقوم بتصفية عناصر من الجيش الصومالى
    صرح مصدر عسكرى من الجيش الصومالى انه قد وقع اليوم هجوم من حركة الشباب الصومالية على بلدة فى منطقة بلاد بنط. وقد أشار المصدر العسكرى أن الهجوم الذى قد نفذته حركة الشباب الصومالية قد اسفى عن وقوع 38 قتيل. ويذكر ان الهجوم قد حدث فى بلدة فى منطقة بلاد بنط الشبه مستقلة.

    وقد صرح الميجر محمد عبدى وهو ضابط فى الجيش فى بلاد بنط أن هذا الهجوم قد نتج عنه 38 قتيل ووقوع عدد من الجرحى والاصابات والتى يبلغ عددها 18 فرد كما وقع عدد من الرهائن والأسري أحياء وتم خطفهم بواسطة حركة الشباب الصومالية.

    وأضاف محمد عبدى ان أفراد مسلحين من حركة الشباب الصومالية قاموا بالهجوم على منكقة تابعة للجيش فى بلاد بنط وبعد الاشتباكات والمواجهات الساخنة كان هو من ضمن الأفراد الذين هريوا حفاظا على حياتهم. وقد جاء هذا الهجوم ردا على حكم قضائى قضت به المحكمة بإعدام خمسة أفراد من حركة الشباب الصومالية لقيامهم بقيادة شاحنة كانت تنقل ثلاثة براميل متفجرات لمحاولة إدخالها إلى العاصمة الصومالية بصوصو فى شهر أبريل الماضى.

    أما عن البيان الذى قد أصدرته حركة الشباب الصومالية فقد صرحت انها قامت بتصفية عدد 61 شخص عسكرى فى الهجوم على القاعدة العسكرية ولكن دائما ما تختلف اعداد الضحايا فى البيانات التى تصدر عنهم.