بعد الحصار الاقتصادى : انباء روسيا تحل محل قطر فى تصدير الغاز الطبيعى المسال للصين وأسواق اسيا
    تمر دولة قطر بأيام عصيبة بعد الحصار الاقتصادى الذى فرضته عليها الدول العربية بعد قطع العلاقات الدبلوماسية معها اعتراضا على سياسة دعمها للجماعات الارهابية، وهناك بعض الأنباء التى تؤكد على توجيه دولة روسيا ضربة قاضية إلى دولة قطر الداعمة للإرهاب، وذلك باعتبار دولة روسيا من أهم الدول التى تنتج الغاز الطبيعى فى العالم.

     وقد أعلن نائب رئيس شركة "غازبروم" الروسية ألكسندر ميدفيديف عن حدوث مشكلات فى تصدير الغاز الطبيعى من دولة قطر إلى عدد كبير من البلاد العربية، وبعد قطع العلاقات الدبلوماسية سيتوقف إمداد قطر من الغاز الطبيعى إلى البلاد الاخرى، ومن المؤكد أن البلاد العربية ستبحث عن بديل لتصدير الغاز الطبيعى اليها، وذلك وفقا لتصريحات الموقع الروسى إكسبيرت.

     الجدير بالذكر أن دولة قطر من أكبر البلاد العربية التى تنتج الغاز الطبيعى المسال فى العالم، حيث أن دولة قطر تتمكن من إنتاج حوالى 77 مليون طن من الغاز الطبيعى المسال كل عام وهذه كمية ضخمة وزائدة عن حاجتها لذلك تقوم بتصدير الفائض إلى العديد من الدول، وبعد قيام الدول العربية بمقاطعة قطر من المتوقع أن تقوم البلاد العربية باستيراد الغاز الطبيعى من دولة روسيا، وبذلك ستتمكن دولة روسيا أن تحل محل دولة قطر فى تصدير الغاز الطبيعى إلى الدول العربية.

     وتمكنت دولة قطر من منافسة كبار دول العالم فى الاحتياطى المؤكد من الغاز الطبيعى، حيث أنها تمكنت أن تحتل المركز الثالث بعد دولتى روسيا التى احتلت المركز الأول وتليها دولة ايران ، واحتلت المركز الثالث من خلال امتلاك دول قطر لحوالى 20% من احتياطى الغاز العالمى ، وبعد الحصار الاقتصادى ستتمكن دولة روسيا من احتكار أسواق آسيا والصين من خلال تصدير لهم الكميات التى تكفى لسد احتياجاتهم من الغاز الطبيعى المسال.