رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماى تشدد الاحكام على جرائم الارهاب
    صرحت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماى بأن الكيل قد طفح وان بريطانيا لن تقوم بإحتمال المزيد بعد تزايد الهجمات الإرهابية التى تقيمها العناصر المتطرفة فى جميع انحاء اابلاد.

    واضافت تيريزا ماى بان بريطانيا سوف تقوم بتشديد الاحكام والعقوبات على جرائم الإرهاب بكل ما يمكنها من قوة وحزم.

    واشارت رئيسة الوزراء البريطانية بان بلادها تقوم ببذل الجهود للتوصل إلى حسابات الاشخاص المتطرفين على الانترنت حتى تتمكن السلطات البريطانية من ضبطهم ووقف نشاطهم وصرحت ان الجماعات المتطرفة لا تشبه الاسلام وان هجماتهم جميعها تجمعها أيديولوجيات واحدة والتى تهدف إلى التضليل وتشويه الحقائق.

    وجاء تصريح تيريزا ماى بعد وقوع العاصمة لندن ضحية لهجمات ارهابية نظرت لقيام عناصر متطرفة بدهس مواطنين بريطانيين على لندن بريدج بسيارة بيضاء خاصة بهم ومن بعدها اتجهوا إلى مطعم فى منطقة بارا ماركت وقاموا بطعن عدد من المواطنين فى منطقة المطاعم والمقاهى فى المنطقة.

    وصرحت ماى بشان الهجوم الإرهابى ان سبعة اشخاص قد قتلوا فى الهجوم وعدد كبير من المصابين فى حالات خطرة واكدت على ضرورة تعزيز استراتيجية بريطانيا لمواجهة الارهاب لان البلاد قد وقعت ضحية لهجمات ارهابية بعد ان تصبحت التهديدات اكثر تعقيدا. وصرحت تيريزا ماى انه قد تم أحباط عدد 5 عمليات ارهابية منذ شهر مارس الماضى.