مريض نفسي سورى يطعن طبيبه الخاص فى ألمانيا
    صرحت منظمة الصليب الأحمر فى ألمانيا عن وقوع حادث شنيع لأحد الاطباء النفسيين فى ألمانيا. واشارت المنظمة أن مريض نفسي سورى الجنسية أقدم على قتل طبيبه النفسي الألمانى طعنا حتى الموت.

    وقد حدث مقتل الطبيب فى ولاية زارلاند فى غرب ألمانيا فى مركز تقديم استشارات للاجئين. وقد أشارت منظمة الصليب الأحمر ان الإعتداء وجريمة القتل قد حدثت يوم الأربعاء فى العاصمة الإدارية لولاية زارلاند والتى هى زاربروكن. وصرحت وكالات أنباء ألمانية أن المريض السورى أتى إلى مركز تقديم استشارات اللاجئين ودخل المريض إلى الطبيب النفسى.

    وبعد أن وقع جدال بين المريض والطبيب النفسى قام المريض بطعن طبيب الصليب الأحمر ضربات أودت بحياته وأسفرت عن مقتله. وقد صرحت صحيفة أسوشيتد برس أن المتهم الذى يبلغ من العمر 27 عام قد اعتقاله بعد وقوع الهجوم مباشرة ولكن لم يتم الإعلان عن اسمه حتى هذه اللحظة.

    اما عن الطبيب النفسى الذى راح ضحية الهجوم والذى كان يبلغ من العمر 30 عام كان قد قام بالكثير من المساعدات للمرضى النفسيين الذين ترددوا عليه لمعاناتهم من كرب أو صدمة وكان هذا منذ بدايته فى العمل مع منظمة الصليب الأحمر واشاد الجميع بدوره فى جعل المريض النفسي يبدأ حياة جديدة ويقوم بنسيان الصدمة التى كان قد تعرض بها.