قيادى المعارضة الفنزويلي ليوبولدو لوبيز يحرض على التمرد ضد الرئيس
    قام ليوبولدو لوبيز القيادى فى المعارضة الفنزويلية بدعوة قيادات الجيش إلى التمرد على الرئيس الفنزويلى نيكولاس مادورو فى ظل الأزمة السياسية الشديدة التى تشهدها فنزويلا هذه الأيام.

    هذا وقد اشار ليوبولو لوبيز فى تسجيل مصور له على مواقع التواصل الاجتماعى وفى حديث أخر له فى صحيفة فرانس برس الفرنسية أن من حق جميع فئات الشعب ومن حق قيادات الجيش أن تقوم بالتمرد على الرئيس الفنزويلى مادورو نظرا لسياسات القمع التى ينفذها ضد الشعب الفنزويلى وطلب لوبيز من جميع فئات الشعب ان يقوموا بالتمرد للتمكن من تحقيق الدستور.

    وأضاف لوبيز بأنه كان سجين فى أحد السجون العسكرية لمدة ثلاثة سنوات وبعد رؤيته للأوضاع الجارية فى الوحدات العسكرية فانه يرى كذلك أن الجيش الفنزويلى يحتاج إلى التغيير. وقد قام ليوبولدو لوبيز بتأسيس حزب الارادة الشعبية المعارض والذى من خلاله يقوم بتوعية وحث المواطنين على التمرد.

    أما عن فنزويلا فهى تعيش فترة من عدم الاستقرار السياسى نظرا لحدوث مواجهات واشتباكات شبه يومية بين الحكومة الفنزويلية وقوات المعارضة التابعة لليوبولدو لوبيز والتى أسفرت منذ شهر أبريل الماضى عن وقوع 66 مصاب حتى الأن. ويطالب المحتجين من المعارضة بإقالة الرئيس الفنزويلى نيكولاس مادورو والذى سوف تنتهى ولايته فى عام 2019 واجراء انتخابات مبكرة عامة.

    وقد اعتبر المعارضين تنفيذ مشروع تغيير الدستور هى مماطلة من نيكولاس مادورو للبقاء فى الحكم.