تضرر الصناعة المحلية من حديد التسليح بسبب زيادة الواردات
    اتخذت مصر قرار اليوم بسبب تضرر الصناعة المحلية من الحديد حيث قررت مصر فرض وزيادة الرسوم على الواردات من الحديد مؤقتا بغرض مكافحة الإغراق.

    وقامت مصر بزيادة الرسوم على انواع معينة من الحديد وهى أصناف حديد التسليح من نوع الأسياخ والقضبان واللفائف وهذا بالنسبة للواردات التى يتم الحصول عليها من الصين وتركيا واوكرانيا لمدة مؤقتة تبلغ أربعة شهور تالية. 

    وصرحت وزارة الصناعة والتجارة بانه قد تم تحديد نسبة معينة لمكافحة الإغراق وهى تبلغ 17 % تقوم بدفعها الشركة المصدرة أو الشركة التى ستقوم بشحن البضائع من نوع حديد التسليح فى حالة انها شركة صينية.

    وتم تحديد نسبة من 10 إلى 19 % فى حالة ان الدولة المصدرة هى تركيا أما فى حالة ان الدولة المصدرة من أوكرانيا تكون النسبة من 15 إلى 27 %.

    وأشار طارق قابيل وزير الصناعة والتجارة أن هذا القرار تم اتخاذه بعد تضرر الصناعة المحلية نظرا لزيادة الواردات من صنف حديد التسليح ونظرا لظاهرة الاغراق والتى هى أن يتم تمييز منتج من المنتجات ليتم بيعه فى الدول التى استوردته بسعر أقل من البلد المصدر.

    هذا وتنتج مصر من حديد التسليح ما يقرب من 7 مليون طن ويبلغ قيمة استهلاكها حوالى 8 مليون طن فتلجأ مصر إلى استيراد 1 مايون طن من الدول الأخرى.
    X