الجيش الفلبينى يغلق حسابات مواقع التواصل الاجتماعى للمتشددين
    قام الجيش الفلبينى صباح اليوم بتوجيه طلب إلى الفيسبوك بإغلاق بعض صفحات التواصل الاجتماعى لعدد عشرات من المتشددين. وقد قام الجيش الفلبينى بهذا الفعل لاعتباره ان هذه الحسابات يقوم المتشددين بإستخدامها لنشر الدعاية المتطرفة.

    هذا وقد تبين تورط هذه الأسماء التى أرسلها الجيش الفلبينى لموقع الفيسبوك فى هجوم على مدينة فى جنوب الفلبين. وقد اشار المتحدث بأسم الجيش الفلبينى جو ار هيريرا فى مؤتمر صحفى فى مدينة ماراوى انه قد تم العثور على عدد كبير من الحسابات ويبلغ عددها 63 حساب على موقع الفيسبوك والتى يقوم اشخاص متطرفين بالسيطرة عليها هم وأنصارهم ويقومون بنشر الدعاية المتطرفة عن طريقها وهو ما قد تم اكتشافه بواسطة الدائرة العسكرية المسئولة عن الشبكات الاجتماعية فى الفلبين.

    وقد صرح هيريرا ان هذه الحسابات التى طلب من الفيسبوك إغلاقها تقوم بنشر معلومات غير حقيقية وتقوم بعمل تضليل إعلامى على وسائل الاعلام المحلية. هذا وقد كانت انتشرت الفوضى فى البلاد منذ شهر مايو الماضى بعد قيام عدد من المواطنين برفع العلم الاسود الخاص بتنظيم داعش الارهابى ومن حينها قامت هذه القوات بالمواجهة والوقوف لمدة أسبوعين فى ظل هجمات القوات الحكومية والقصف الذى قامت به القوات الأمريكية فى بعض المناطق هذا وقد تم اعلان الاحكام العرفية فى البلاد فى الفلبين.