حقيقة تهديد امس بوجود قنبلة فى لقاء نهائى دورى ابطال اوروبا
    تواردت أنباء عن وجود قنبلة فى مدرجات ستاد الألفية فى مباراة أمس الخاصة بنهائى بطولة دورى ابطال اوروبا بين نادى ريال مدريد واليوفنتوس.

    ونقلت صحيفة فرانس برس عن حدوث حالة من القلق والفوضى قبل نهاية اللقاء بحوالى 10 دقائق بعد سماع الجماهير صوت العاب نارية مما أصاب الجماهير بالهلع خاصة بعد توارد حديث عن وجود قنبلة فى المدرجات.

    وقد صرحت الشرطة الايطالية بان عدد كبير من الاصابات قد وقع نتيجة التدافع والاصطدام فور سماع خبر وجود قنبلة فى المدرجات وقد ادى ذلك الى اصابة ما يقرب من الف شخص.

    فبينما كانت النتيجة 3 – 1 لصالح نادى ريال مدريد قام احد الأشخاص باشعال قنبلة صوت فى المدرجات ليعتقد الجمهور فى وجود قنبلة ناتجة عن عمل ارهابى وعلى وشك الانفجار مما ادى الى انسحاب الجماهير بطريقة غير منظمة فادى ذلك التدافع الى سقوط الجرحى والإصابات وحدوث حالات من الإغماء.

    واشار موقع فوتبول ايطاليا ان نتيجة الهلع والخوف حدثت الاصابات وقد تم فقدان طفل يبلغ من العمر 3 سنوات فى المدرجات ولمدة ساعتين كاملتين. كما اشار الموقع الى وقوع عدد من الاصابات الخطرة ومنها تعرض طفل فى السابعة من عمره لاصابة فى راسه وتم نقله الى المستشفى فى حالة خطرة نتيجة التدافع والهلع.
    X