جامعة نورث كارولينا تكشف أن مرضى السمنة أكثر عرضة للاصابة بالانفلونزا
    قامت جامعة نورث كارولينا فى تشابل هيل فى الولايات المتحدة الأمريكية باحراء دراسة حول تأثير مصل الانفلونزا الموسمية على مختلف الأشخاص من أوزان مختلفة. وقد توصلت جامعة نورث كارولاينا أن الأشخاص أصحاب الوزن الزائد والمصابين بالسمنة أكثر تعرضا لعدم فعالية التطعيم ضد الانفلونزا من الأشخاص أصحاب الوزن الصحى.

    ونظرا لقلة تأثير التطعيم ضد الانفلونزا فى مرضى السمنة فانه يلزم ايجاد طرق بديلة لمرضى زيادة الوزن حتى يمكن وقايتهم من الاصابة بفيروس الانفلونزا الموسمى. وقد قامت الدراسة باختبار تأثير مصل التطعيم ضد الانفلوتزا على عدد 1022 شخص وقد تم تقسيم هؤلاء الأشخاص على ثلاثة مجموعات للدراسة المجموعة الاولى تتضمن الاشخاص أصحتب الوزن الطبيعى الصحى والمجموعة الثانية تتضمن الأشخاص أصحاب الوزن الزائد أما المجموعة الثالثة تتضمن الأشخاص المصابين بمرض السمنة.

    وقد تم اعطاء الثلاثة مجموعات مصل التطعيم ضد الانفلونزا IIV3 على مدار عامين قبل موسم انتشار الوباء فى أعوام 2013 – 2014 و 2014 – 2015. وقد تم التوصل إلى أن نسبة المجموعة الثالثة المصابة بمرض السمنة فى الاصابة بفيروس الانفلونزا الموسمى تبلغ 9.8 % من اجمالى عدد المرضى فى المجموعة الثالثة بالمقارنة بالمجموعة الاولى التى تتضمن الاشخاص أصحاب الوزن الطبيعى بلغت نسبة الاصابة بفيروس الانفلونزا الموسمى 5.1 % من اجمالى عدد المرضى فى المجموعة الأولى.
    X