وزارة الأثار تكشف عن مقبرة جديدة فى الاسكندرية
    صرحت وكالة رويترز الاخبارية ان وزارة الأثار المصرية اليوم أعلنت عن عثورها على مقبرة جديدة لم تمس فى منطقة الشاطبى فى محافظة الاسكندرية وقد صرح الخبراء فى وزارة الأثار أن المقبرة قد تعود إلى العصر الهيلنستى.

    واشار المدير العام لأثار غرب الدلتا والاسكندرية مصطفى رشدى انه تم تحديد عودة المقبرة إلى العصر الهيلنستى بناء على محتويات المقبرة من طرز معمارية متواجدة بالداخل فى حالتها الطبيعية وبقايا الفخار التى تم إيجادها كذلك بداخل المقبرة. أما عن الفترة الهيلنستية فى تاريخ مصر فهى كانت قترة قديمة وكانت فترة زاخرة بالثقافة اليونانية ومظاهر الحضارة وقد بدات هذه الفترة بعد وفاة الاسكندر الأكبر من عام 323 قبل الميلاد إلى عام 31 قبل الميلاد.

    هذا وقد أشار مصطفى رشدى ان المقبرة تحتوى أربعة صالات وفى كل صالة منهم يوجد العديد من الحجرات الخاصة بدفن الموتى وعلى حوائط المقبرة توجد كتابات باللغة اليونانية لتعزية المتوفى كما يوجد عدد من الزخارف الهندسية الملونة. وصرحت اية محمد طاهر مفتشة اثار وسط الاسكندرية ان عدد القطع الأثرية التى قام أعضاء اللجنة كان ما يزيد عن 300 قطعة من الأثار التى تعود للعصر الهيلنستى. وقد أشارت أن وزارة الأثار المصرية سوف تعين عدد من الخبراء للكشف عن الرموز على حوائط المقبرة لمعرفة من يكون صاحبها.