اختطاف خليفة السلطانى شقيق راعى غنم وقتله من قبل العناصر المتطرفة فى تونس
    قامت السلطات التونسية بإيجاد شقيق راعى غنم يدعى خليفة السلطانى أثناء قيامها بعمليات البحث بعد البلاغ الذى تلقته السلطات بإختطاف شقيق الراعى على يد بعض العناصر الجهادية المتطرفة فى تونس.

    وقد تم إيجاد خليفة السلطانى مقتولا فى منطقة جبل المغيلة فى وسط غرب تونس وهذا ما قد صرح به بعض المصادر الإعلامية والمتحدث بإسم وزارة الدفاع بلحسن الوسلاتى ولكن لم يقوم المتحدث بتزويد الجهات الإعلامية باى تفاصيل.

    ويذكر أن خليفة السلطانى الذى قتل هو شقيق لراعى غنم يدعى مبروك السلطانى والذى هزت قضية مقتله الرأى العام فى تونس فى أواخر عام 2015.

    وكان تم العثور على جثة راعى الغنم مبروك السلطانى الذى قتل فى 2015 بعد ان تم ذبحه وقطع رأسه وهو يرعى الغنم فى منطقه جبل المغيلة فى تونس حسب ما ذكرت وسائل الإعلام المحلية فى تونس.

    وكان مبروك السلطانى قد تم ذبحه أمام ابن عمه الذى كان يبلغ من العمر اربعة عشر عام فى جريمة شنيعة التى قد اعترفت مجموعة من العناصر المتطرفة بمسئوليتها عنها وكانت تدعى جند الخلافة التابعة لتنظيم داعش الإرهابى.

    ولم يتم حتى الان معرفة ملابثات جريمة قتل شقيق الراعى خليفة السلطانى ولكن الحادث تزامن مع مقتل أحد القياديين فى منطقة جبل السلوم واعتقال ستة عناصر اخرين من المتطرفين.
    X