هجوم إرهابى جديد فى الكاتدرائية فى باريس
    قامت الشرطة الفرنسية اليوم بالقبض على شخص بالقرب من منطقة كاتدرائية نوتردام فى باريس فى فرنسا. وقد تم اعتقال المتهم نظرا لمحاولته مهاجمة ضابط شرطة فرنسي مستخدما فى ذلك مطرقة مما أدى إلى إصابة الشرطى.

    طما قد صرحت السلطات الفرنسية بوقوع حادث فى منطقة كاتدرائية نوتردام فى باريس بفرنسا والذى يشتبه فى كونه هجوم ارهابى ودعت السلطات المواطنين إلى الابتعاد قدر الامكان عن موقع الحادث حتى يمكن انخاذ الاجراءات اللازمة.

    هذا وقد صرح جيرارد كولومب وزير الذاخلية الفرنسي أن المتهم خلال تنفيذه الهجوم الذى وقع فى محيط كاتدرائية نوتردام كان يهتف بقوله هذا من أجل سوريا.

    واشار كولومب أن المتهم بعد قولة من أجل سوريا قام بتنفيذ الهجوم وانه كان بمفرده وليس له شركاء فى الهجوم. كما اشار جيرارد كولومب ان المتهم قد عرف نفسه بأنه طالب من الجزائر وبعد الفحص تبين انه كان يحمل شنطة من السكاكين ومطرقة ولكن يجب التحقق من شخصيته الحقيقية.

    وصرح مصدر كان حاضر للتحقيقات أن المتهم قد أعلن ولائه لتنظيم داهش الارهابى. وذكر جيرارد كولومب وزير الداخلية الفرنسي أن رئيس فرنسا ايمانويل ماكرون يشدد دائما على أهمية التصدى للإرهاب والعناصر المتطرفة. وكان المتهم فى محيط كاتدرائية نوتردام حين قام بالهجوم على ضابط شرطة وضربه بالمطرقة إلى ان تم اطلاق النار عليه.