اللاعب الايفوارى كوليبالى يكشف عن رسائل التهديد التى تلقاها
    صرح اللاعب الإيفوارى سليمانى كوليبالى عن تلقيه لرسائل تهديد بالقتل فى الفترة الأخيرة. هذا وقد أعلن سليمانى كوليبالى عن تلقيه هذه الرسائل فور هروبه وتركه النادى الأهلى وبعد تصريحاته عن النادى الأهلى وعن مصر بصفة عامة.

    وكانت رسائل التهديد قد وصلت الايفوارى سليمانى كوليبالى على حسابه الشخصى على مواقع التواصل الإجتماعى مرسلة من أحد الأشخاص على الانترنت وكان يتضمن تهديده بالقتل إذا عاد مرة أخرى إلى مصر.

    وكان هذا بعد ان قام سليمانى كوليبالى بنشر بيان فور هروبه من النادى الاهلى يتحدث فيه عن المعاملة السيئة التى تلقاها فى مصر وإجبار النادى الأهلى له على اللعب بطريقة معينة بخلاف إجباره من لاعبى النادى الأهلى على السجود بعد كل هدف يتم تسجيله على الرغم من ان ديانته المسيحية وادعى كوليبالى معاملته هو وعائلته بإضطهاد نظرا لانه مسيحى. وكان سليمانى كوليبالى قد صرح لمجلة فرنسية بأنه قد تم تهديده بالقتل فى حالة العودة إلى مصر وأن التهديد جاءه على حساب تويتر الخاص به.

    وتضمن نص الرسالة كما زعم كوليبالى أنه تخبره أنه سوف يقتل إذا عاد إلى مصر وان مصر لن تنسى إهانته لها وإهانته للمسلمين وتضمنت الرسالة إهانة له بقول أيها الزنجى الغبى سوف يقتلك المصريين إذا عدت مرة أخرى إلى أرضهم.