المحطة التالية للهجمات الإرهابية بعد مانشستر كانت فى لندن
    صرحت الشرطة البريطانية عن وقوع عدد من القتلى ويبلغ عددهم ستة قتلى من المواطنين وثلاثة قتلى أخرين من العناصر الإرهابية المتطرفة ووقوع عدد كبير من الإصابات والتى يبلغ عددها حوالى 30 مصاب وقد تم نقل الحالات إلى المستشفى.

    هذا وقد ترتب هذا على أثر هجوم لندن الإرهابى بعد حدوث عدد من الهجمات والإعتداءات فى وسط العاصمة لندن فى إنجلترا وقد اشارت السلطات البريطانية إلى انه قد تم القبض على احد المشتبه بهم فى تنفيذ هجوم لندن الإرهابى.

    قد صرح عدد من الشهود بأنهم قد رأوا سيارة قامت بصدم بعض الأشخاص المارين على لندن بريدج ورأى بعض الشهود العيان أيضا دخول فردين غير معروفين إلى مطعم فى منطقة بارا ماركت وقاموا بطعن فردين كانا داخل المطعم وحدث ذلك فى منطقة فى لندن قريبة من الجسر.

    وتجرى السلطات البريطانية بحثها عن ثلاثة أشخاص مشتبه بهم فى هجوم لندن بريدج وتؤكد ان للحادثان صلة ببعضها. وقد اكد بعض الشهود سماع دوى انفجارات قريبة من منطقة بارا ماركت قرب الهجوم وصرح الشهود الذين كانوا فى المطعم بان الرجلين الذين قاما بالعمل المتطرف قاموا بطعن النادلة فى رقبتها ورجل اخر تم طعنه فى ظهره.

    أما عن حادث لندن بريدج فقد صدمت سيارة فان بيضاء عدد من المارة وتسفرت عن اصابة من 5 ألى 6 أشخاص.