تيريزا ماى تعلن عن نية بريطانيا لخرق قوانين حقوق الانسان
    صرحت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماى بأنها سوف تستخدم جميع السبل الممكنة لإيجاد المتشددين الذين نفذوا الاعمال الارهابية فى بلادها. وأضافت تيريزا ماى أنها من أجل القضاء على الارهاب سوف تقوم بخرق أى قوانين من منظمة حقوق الانسان أن كانت تعيق عملية القبض على المتطرفين.

    واشارت انها سوف تعمل على ترحيل للمتشديين من بريطانيا إلى بلادهم وفرض القيود عليهم حتى يتم خروجهم من البلاد حتى فى حالة عدم كفاية الأدلة وأكدت ماى على نيتها الجادة فى التعامل بحزم مع الإرهاب.

    وصرحت تيريزا ماى أنه لابد من التأكد من أن الجيش والشرطة والمخابرات فى بريطانيا لديهم الصلاحيات الكافية للتعامل مع الأمر نظرا لإتجاه الوضع إلى أن يصبح أكثر تعقيدا فى كل هجوم إرهابى عن الذى يسبقه.

    واشارت ماى إلى الصلاحيات التى سيتم منحها لأجهزة الأمن ومنها تمكينهم من اصدار احكام لمدد اطول فى حالات التورط فى الأعمال الإرهابية وقدرتهم على ترحيل المشتبه بهم من البلاد وتقييد تحركاتهم إلى حين التنفيذ فى حالة عدم كفاية الادلة للقيام بمحاكمتهم.

    وأشارت تيريزا ماى بانه فى حالة معترضة قوانين حقوق الانسان لما سنفعله سوف نقوم بتغييرها حتى تكون بلادنا فى أمان. ووعدت تيريزا ماى أنه فى حالة فوزها بالانتخابات الخميس المقبل سوف تبدا بالعمل على هذا من يوم الجمعة.