كبار السن والمعاقين يتعرضون للإنتهاكات فى جنوب السودان
    نشرت منظمة هيومان رايتس ووتش فى تقريرها الصادر عن منطقة جنوب السودان أن المعاقين فى جنوب السودان والذين يزيد عددهم عن مليون شخص يتعرضون فى كل يوم لاعمال العنف والانتهاكات نتيجة الحرب الأهلية المشتعلة فى جنوب السودان.

    واشارت منظمة هيومان رايتس ووتش إلى ان خاصة فئات المعاقين وكبار السن فى جنوب السودان هم الاكثر تعرضا لأعمال العنف وللعديد من الانتهاكات واخطار المجاعات او التعرض للقتل وطلبت المنظمة من منظمة الأمم المتحدة ان تتحرك والمسارعة بالتصرف حيال هذا الأمر قبل وقوع ضحايا اخرين.

    هذا وقد اكتمل العام الرابع منذ بداية الحرب الاهلية فى جنوب السودان ومازالت قوات الإنقاذ والإغاثة تقوم بإجابة المتطلبات الخاصة بعدد 1.9 مليون لاجئ فى داخل جنوب السودان.

    وبعد تحرك منظمة الامم المتحدة فى المرة السابقة تم وضع عدد 250 الف معاق فى جنوب السودان تحت الحماية المدنية الخاصة بمنظمة الأمم المتحدة فى جميع انحاء البلاد. وصرحت ماري نياكواس مواطنة سودانية ان اثناء هروبها من القتال هى واطفالها الاربعة قامت بالإختباء فى مستنقع فقام تمساح بأكل ساقها وتعيش الان بمساعدات من الأهل والاقارب.

    وتشير التقارير ان معاقين جنوب السودان فى غالبية الاوقات لا يستطيعون الهروب ويتعرضون للقتل بالرصاص او الحرق احياء او التمزيق اربا ولذلك تطلب منظمة هيومان رايتس من الأمم المتحدة ايجاد حل للمعاقين فى جنوب السودان.