الرئيس التونسى يقرر مد حالة الطوارئ لفترة اضافية
    قررت الرئاسة التونسية بعد حدوث اعتداء ارهابى تسبب فى مقتل 12 فرد من عناصر الأمن الرئاسى أن تقوم بمد حالة الطوارئ فى تونس. وقد قررت الرئاسة التونسية مد فترة الطوارئ لمدة أربعة شهور قادمة بعد أن ظلت مقامة منذ فترة عام ونصف مضت.

    وقد صرحت صحيفة فرانس برس الفرنسية فى بيان تم نقله عن الرئاسة التونسية أن رئيس توني الباجى قايد السبسي قد قرر أن يقوم بمد حالة الطوارئ فى البلاد لمدة أربعة شهور مضت وبعد أن ظلت ممدودة لمدة عام ونصف.

    واشار الرئيس التونسي السبسى أنه قد تشاور مع رئيس مجلس نواب الشعب اى البرلمان وتشاور مع رئيس الحكومة. وقد تقرر بدء مد فترة الطوارئ من الخميس 15 من شهر يونيو فى عام 2017 ولمدة اربعة شهور قادمة.

    وقد قامت الرئاسة التونسية باتخاذ هذه القرار على أثر حادث انتحارى تم فى 24 من شهر نوفمبر فى عام 2015 حيث تم هجوم انتخارى على حافلة خاصة بالرئاسة مما أسفر عن مقتل 12 شخص من عناصر الأمن الرئاسي واصابة 20 شخص أخرين وقام تنظيم داعش باعلان مسئوليته عن الهجوم.

    هذا ومنذ حينها قد تم فرض نظام الطارئ وتم مده عدة مرات أخرها كان مد حالة الطوارئ لمدة شهر من 16 فى شهر مايو 2017.