مصر تناشد المجتمع الدولي لمكافحة الإرهاب بعد حادث الكاميرون
    اعربت مصر عن أسفها للهجوم الإرهابى الذى حدث أمس الجمعة الموافق الثانى من شهر يونيو الجارى بالكاميرون، وأصدرت جمهورية مصر العربية بيان رسمى اليوم السبت لإدانة الحادث الإرهابى الذى أودى بحياة 11 شخص وإصابة 30 اخرين، حيث استهدف هذا الهجوم الإرهابى إحدى مخيمات النازحين ببلدة كولوفاتا فى الكاميرون، تابعونا لمعرفة تفاصيل الخبر.

    وقام المتحدث باسم وزارة الخارجية المستشار أحمد أبو زيد بنقل خالص التعازي لجميع أسر الضحايا فى الحادث الإرهابى الشنيع، وقام سيادته بالدعاء لجميع الضحايا بالرحمة وان يلهم جميع ذويهم الصبر والسلوان، وأكد على أن مصر تبذل قصارى جهدها للقضاء على الإرهاب الاسود، كما أوضح وقوف حكومة وشعب مصر تضامنا مع حكومة وشعب الكاميرون لمحاربة الإرهاب.

    وناشد المتحدث باسم وزارة الخارجية المستشار أحمد أبو زيد المجتمع الدولى من أجل تكثيف الجهود الدولية لمواجهة الإرهاب الذي أصبح يستهدف كافة الدول من أجل نشر الفوضى والخوف فى جميع أنحاء العالم، ويذكر أن هناك انتحاريين قاموا بالتسلل إلى مخيم المدنيين وذلك وفقا لتصريحات عدة مسؤولون من حكومة الكاميرون.

    وبدأ المفجران التسلل ببلدة كولوفاتا فى الكاميرون، كما أنهم ادعوا انهم لاجئين حتى يتمكنوا من دخول المهيم، وبالفعل دخلوا المخيم بكل سهولة عند طلب السحور من أجل القدرة على صيام اليوم الجديد، وقد صرح حاكم منطقة أقصى الشمال فى الكاميرون ميندجياوا بكارى بقيام المفجران بتفجير أنفسهم واحدا بعد الآخر بعد الدخول إلى المخيم، وأسفرت هذه العملية الانتحارية عن 11 قتيل وإصابة 30 اخرين.

    وتم نقل المصابين بسرعة إلى المستشفيات من أجل تلقى العلاج اللازم لهم، كما أعلنت مصادر مسؤلة أن هناك 10 أشخاص حالتهم خطيرة، وقد أعرب أحد الضباط من موقع الحادث عن أسفه لارتكاب هذه العمليات الانتحارية من قبل جماعة بوكو حرام، كما أنهم تسببوا بقتل عدد كبير من الأشخاص وصل عددهم إلى حوالى 15 ألف شخص منذ ما يقرب من 8 سنوات.