الشرطة الصينية تلقى القبض على بعض موزعين شركة آبل لبيع البيانات السرية لمستخدمى الأيفون
    أعلنت الشرطة الصينية اليوم الخميس الموافق الثامن من شهر يونيو عن اعتقال مجموعة من الموزعين التابعين لشركة أبل، وقامت الأجهزة الأمنية بإلقاء القبض عليهم بعد التأكد من قيامهم ببيع البيانات الخاصة لمستخدمى أجهزة الايفون فى السوق السوداء، حيث تمكن هؤلاء الموزعين من الحصول على معلومات وبيانات خاصة مستخدمى الأيفون، وتمكنوا من الحصول على هذه المعلومات من خلال التجسس على قاعدة البيانات الداخلية لشركة أبل العالمية.

    وهذه البيانات عبارة عن أرقام هواتف مستخدمى الأيفون إلى جانب معرفات أبل، وكشفت الأجهزة الأمنية عن قيام 22 موزع ببيع هذه البيانات فى السوق السوداء فى نظير الحصول على المال، وقد تبين من خلال التحقيقات التى أجرتها الشرطة بيع البيانات فى مقابل الحصول على مبالغ مالية تبدأ من 1.50 وصولا إلى 26 دولار، وتمكنوا خلال فترة قصيرة من التربح من بيع هذه البيانات حتى تمكنوا من تحقيق مبلغ مالى كبير تجاوز 7 مليون دولار وذلك قبل أن تتمكن الشرطة من إلقاء القبض على هؤلاء الموزعين.

    واعلن الموقع الأمريكى engdaget عن هذه الواقعة والتى تسببت فى تسرب بيانات المستخدمين، وأشار الموقع الى انه لم يتم تحديد حتى الآن عدد المستخدمين المتضررين من تسرب البيانات الخاصة بهم سواء داخل الصين أو خارجها، وحتى الآن لم تعلن شركة آبل عن حدوث اى تغييرت بداخل قاعدة البيانات الداخلية.

    واثارت هذه الواقعة جدل كبير بين مستخدمى الأيفون حول عدم الحفاظ على بيانات المستخدمين سرية، وكشف بعضهم عن المخاوف التى تجعل الموزعين قادرين على الدخول على قاعدة بيانات أبل ومن ثم تسريبها وبيعها بالسوق السوداء، وناشد مستخدمى هواتف الايفون شركة آبل من أجل الحفاظ على سرية بياناتهم وعدم الوصول إليها من قبل الموزعين والموظفين.
    X