نيكولا-أولو
    صرح نيكولا أولو وزير البيئة والطاقة فى فرنسا ان الحكومة الفرنسية قد قررت اتخاذ قرارت للبدء بتفعيل اتفاقية المناخ. فقد قررت حكومة فرنسا أن تقوم بإغلاق بعض من المفاعلات النووية التى تتبع شركة كهرباء فرنسا التى تدعى اى دى اف.

    وياتى هذا القرار من الحكومة الفرنسية بهدف تقليل حجم الطاقة الكهربية التى تحصل عليها فرنسا عن طريق المفاعلات النووية.

    وقد شارك نيكولا أولو من قبل فى قمة كانت تعقد من أجل البيئة فى مؤتمر الدول السبع الصناعية الكبرى فى ايطاليا والتى عقدت فى مدينة بولونيا الايطالية وعند سؤاله عن كيفية تحقيق نية بلاده فى التقليل من الاحتباس الحرارى والالتزام باتفاقية المناخ كان رد نيكولا اولو أن الوقت ما زال مبكرا للحديث عن الاساليب التى سوف تتبعها فرنسا لتخفيض حجم الطاقة الكهربية التى تحصل عليها فرنسا من المفاعلات النووية من نسبة 75 % إلى نسبة 50 %.

    وقد أضاف أولو فى حديثه أن فرنسا تنوى اغلاق بعض المفاعلات النووية. وقام وزير البيئة والطاقة الفرنسي بتحقيق ما وعد به ولكن فور اعلان اغلاق المفاعلات النووية التابعة لشركة كهرباء فرنسا اى دى اف انخفضت الأسهم الخاصة بالشركة فى البورصة بنسبة 2.2 %.

    وقد تم سؤال نيكولا أولو عن امكانية فرض ضرائب على الانبعاث الكربونى أشار أولو ان فرنسا بالفعل لديها ضريبة مفروضة على الانبعاث الكربونى.
    X