تيريزا ماى تزور الملكة ايزابيث بعد خسارتها فى الانتخابات
    قام المتحدث بإسم رئيسة الوزاء البريطانية تيريزا ماى بالإعلان عن أنها تنوي تشكيل حكومة جديدة. هذا وقد أعلنت تيريزا ماى عن ذلك القرار بعد أن خسر حزب المحافظين التابع لها الغالبية المطلقة بالبرلمان فى نتيجة الانتخابات التشريعية، وقد أشار المتحدث بإسم تيريزا ماى أنها سوف تتوجه اليوم إلى القصر الملكى لأنها تريد أن تلتقى الملكة اليزابيث الثانية.

    وقامت تيريزا ماى بإتخاذ هذه الخطوة بلقاء الملكة اليزابيث الثانية لتطلب منها تفويض حتى تتمكن من تشكيل حكومة جديدة كما هى قواعد البروتوكول، ومن المنتظر أن تلتقى تيريزا ماى بالملكة اليزابيث الثانية فى تمام الساعة 12:30 والذى هو بتوقيت جرينتش فى تمام الساعة 11:30. وكانت رئيسة الوزراء البريطانية قد اتخذت قرار خاطئ ومتسرع حين قررت دعوة الشعب البريطانى إلى اجراء انتخابات برلمانية مبكرة.

    وقد أدت مقامرة تيريزا ماى فى التبكير بموعد الانتخابات إلى الوصول إلى نتيجة عكسية وغير متوقعة. فقد أدى ذلك إلى خسارة حزب المحافظين التابع لتيريزا ماى الغالبية المطلقة فى البرلمان فى الانتخابات التشريعية وبحدوث ذلك تزايدت الضغوط على رئيسة الوزراء البريطانية والتى تطلب منها ترك منصبها والقيام بالتنحى.

    وأدت خسارة ماى للانتخابات حدوث جو من الارتباك لعدم معرفة مصير مفاوضات الخروج من الاتحاد الأوروبى ومما أدى إلى حدوث انخفاض فى سعر الجنيه الاسترلينى.