وزارة الدفاع الجزائرية تعتقل 3 اشخاص استهدفوا دورية الجيش
    صرحت وزارة الدفاع الجزائرية بان قوات الدرك قامت بالقبض على ثلاثة اشخاص متورطين فى العملية الإرهابية الاخيرة التى استهدفت دورية عسكرية.

    وقام المتورطين فى الهجوم بوضع لغم فى منكقة بئر العاتر فى ولاية تبسة الواقعة على الحدود التونسية لإستهداف دورية الجيش مما أسفر عن مقتل جنديين وأسفر عن إصابة اربعة جنود اخرين.

    وقد اشارت وزارة الدفاع الجزائرية بان قوات الدرك قامت بالتحقيقات فى منطقة بئر العاتر فى ولاية تبسة التى تقع على بعد ما يقرب من 600 كيلو متر جنوب شرق الجزائر تم التوصل إلى المتهمين الثلاثة وتم إيقافهم والقبض عليهم بتهمة استهداف دورية عسكرية والتسبب فى قتل واصابة عدد من الجنود.

    واضافت قوات الدرك الوطنية لمنطقة بئر العاتر بان الثلاثة افراد المتورطين بالهجوم قاموا بالإعتراف بأنهم قاموا بوضع لغم تقليدى ويدوى الصنع فى طريق دورية عسكرية للجيش وقام بالإنفجار فى مرور الدورية العسكرية واسفر عن مقتل جنديين واصابة اربعة جنود اخرين.

    هذا ولكن لم تقوم وزارة الدفاع الجزائرية بنشر اى تفاصيل اخرى خاصة بالحادث. وقد صرح مصدر مسئول لصحيفة فرانس برس أنه قد تم انفجار قنبلة يديوية الصنع بعد مرور دورية عسكرية فى المكان مما ادى الى انفجار القنبلة واسفر عن مقتل عدد 2 مجند واصابة 4 مجندين اخرين.