زكاة الفطر 1438/2017, مقدار الزكاة وحكمها , على من تجب الزكاة , وقت اخراج الزكاة
    بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد نتناول اليوم موضوع يهم كل مسلم حيث أنه القاعدة الرابعة من قواعد الإسلام التي بني عليها ألا وهي الزكاة التي فرضها الله على كل مسلم وجعلها طهارة للمال والبدن وحق للفقير في مال الأغنياء يخرجها الشخص ابتغاء مرضاة الله عز وجل صاحب المنة والنعمة أعاننا الله جميعا على طاعته والإمتثال لأوامره حيث أنها فرض على كل مسلم عاقل وقد تم تشريع الزكاة وجعلها فرضا في السنة الثانية التي فرض فيها الصوم.

    يعرف الجميع أن الزكاة فرض فرضه الله لتطهير للمال وزيادة ونماء له ولا ينقص مال من صدقة بل على العكس تماما فإنه يعود أضعافا مضاعفة والله يضاعف لمن يشاء، جميعنا يعرف ذلك وعندما نخرج الزكاة نحرص على قبولها وهناك شرطان حتى يتقبلها الله عز وجل الأول هو الإخلاص وهذا يكون بين العبد وربه فالله وحده يعلم نية الشخص لذلك يحرص الشخص الذي يخرج الزكاة أنها تكون خالصة لوجه الله خالية من الرياء أو السمعة أو بغرض الشهرة والشكر الخ حت لايضيع ثوابها والشرط الثاني أن تكون حسب القيمة المحددة لاتقل عنها بل اذا اراد زيادة المقدار من الزكاة فهو خير له لا يبخل به على نفسه وبخصوص النصاب سوف نوضحه خلال هذا المقال تابعونا.

    الحكمة من زكاة الفطر

    هو جبر لأي خلل حدث في الصيام فقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم عن زكاة الفطر " طهرة للصائم من اللغو والرفث" رواه أبو داود .

    الحكمة من زكاة الفطر 

    وذكر أهل العلم أن الزكاة هي مثل سجدة السهو حيث أنها تجبر نقصان الصوم في رمضان، هو تطهير أيضا لنفوس المسلمين وشكر لله على نعمه الكثيرة التي لاتحصى وتقرب من الله، كما أنها تعتبر تغفير عن الذنوب الصغيرة التي ارتكبها الشخص في رمضان من نميمة وشتم او لغو.

    على من تجب زكاة الفطر

    تجب زكاة الفطر على المسلم سواء ذكر أو أنثى وتجب على العاقل والمجنون بحيث يخرجها عنه وليه فهي فرض على كل من شهد بالإسلام .

    ويتضح من هذا الكلام أن من شروط اخراج الزكاة أن يكون الشخص مسلم فلا تقبل من كافر، فضلا عن ذلك فهي فرض على من يملك القدرة بمعنى أن يملك الرجل ما يزيد عن قوته وقوت أولاده ومن يعولهم يوم العيد  من مسكن وملبس وطعام وشراب.



    وأجمع الجمهور أن الزكاة يخرجها الرجل عن من  تلزمهم نفقته  مثل أولاده والزوجة ووالديه  فيخرج الرجل عن الطفل الجنين في رحم الأم إذا ما أتم أربعين يوم لأنه يكون قد نفخت فيه الروح لذلك يتم اخراج الزكاة عنه، والإبن القادر اخراجها عن نفسه فإنها تسقط عن أبيه ويخرجها الإبن بينما الزوج ملزم اخراج الزكاة عن الزوجة ولو كانت تملك مالا خاص بها، كما انها يجب اخراجها عن الشخص الذي مات في رمضان حيث أنها لاتسقط عنه ويجب على أهله اخراجها من تركته.



    على من تجب الزكاة

    وقد قال ابن عمر رضي الله عنهما : "فرض رسول الله صلى الله عليه وسلم زكاة الفطر من رمضان صاعاً من تمر، أو صاعاً من شعير على العبد والحر، والذكر والأنثى، والصغير والكبير من المسلمين) متفق عليه، قال ابن المنذر: "أجمع كل من نحفظ عنه من أهل العلم على أن صدقة الفطر فرض". وقال إسحاق: "هو كالإجماع من أهل العلم"

    ويجوز اخراج زكاة الفطر على كل من الفقراء والمساكين والعاملين عليها والمؤلفة قلوبهم، وفي الرقاب، والغارمين، وفي سبيل الله، وابن السبيل، استناداً على الآية الكريمة: “إِنَّمَا الصَّدَقاتُ لِلْفُقَراءِ وَالْمَساكِينِ وَالْعامِلِينَ عَلَيْها وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقابِ وَالْغارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ فَرِيضَةً مِنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ”.

    وقت اخراج زكاة الفطر

    يتم توزيع زكاة الفطر في غروب شمس آخر يوم في رمضان وتمتد حتى ليلة العيد وذلك قبل صلاة العيد بوقت كافي ومن الممكن البدء في توزيعها بدءا من اليوم السابع والعشرون من رمضان واخر وقت لها قبل صلاة العيد، أما إذا خرجت بعد صلاة العيد فإنها لاتعتبر زكاة وإنما تكون صدقة.

    وقت اخراج زكاة الفطر

    مقدارزكاة الفطر


    تقدر زكاة الفطر عن الشخص الواحد بصاع واحد من الحبوب سواء الأرز أو الشعير او القمح أو الزبيب أو اللوبيا أو العدس أو أي شيء من الطعام لقوت البلد الذي يقيم بها، والصاغ هو عبارة عن أربعة من الحفانات من اليدين الممتلين، وهناك اختلاف بين الأئمة حول إخراج الزكاة نقدا أو حبوب.


    ويرى الإمام أبو حنيفة بخصوص إخراج الزكاة أنها تجوز إخراجها أموال وقد رجحت دار الإفتاء المصرية هذا الرآي حيث أن المال يغني الفقير عن السؤال في العيد ويمكنه من شراء ما يحتاجه.

    قيمة مقدار زكاة الفطر في مصر كما حددتها دار الإفتاء المصرية

    حددت دار الإفتاء المصرية قيمة الزكاة عن الفرد بمبلغ 12 جنيه في مصر.

    مقدار الزكاة في السعودية 1438

    صرح أحد أعضاء هيئة كبار العلماء في السعودية السيد الدكتور قيس بن محمد آل الشيخ مبارك أنه يجوز إخراج زكاة الفطر نقدا بدل من إخراجها حبوب، وتم تقدير الزكاة عن الفرد 25 ريال سعودي.

    مقدار زكاة الفطر 1438 في الإمارات

    قررت الهيئة العامة للشئون افسلامية والأوقاف في الإمارات أن مقدار الزكاة عن الفرد هو 20 درهم.

    لماذا سميت الزكاة بزكاة الفطر

    سميت بزكاة الفطر لأنها تخرج قبل صلاة صلاة عيد الفطر.

    ماهو الاختلاف والفرق بين زكاة الفطر وزكاة المال

    الإختلاف بينهم كبير حيث أن زكاة الفطر تخرج في أواخر أيام شهر رمضان وحتى قبل صلاة عيد الفطر حتى تطهر كل نفس من الآثام والذنوب التي قد يقترفها الصائم دون قصد فيجبر صيامه بزكاة الفطر.
    بينما زكاة المال هي فرض على المسلم الذي يملك مال وإكتمل عليه عام كامل يجب وقتها إخراج الزكاة عن هذا المال بنسبة معينة.


    X