بوكو حرام تقتل 11 شخصا فى هجمات نفذتها شمال شرق نيجيريا
    اعلنت الشرطة النيجيرية عن وقوع عدد 11 قتيل اليوم فى هجمات قام بتنفيذها عناصر من جماعات بوكو حرام فى مدينة مايدوغورى فى شمال شرق نيجيريا.

    وقد صرح داميان شوكوو مفوض الشرطة فى ولاية بورنو فى نيجيريا انه قد قامت جماعات بوكو حرام الجهادية بتنفيذ ثلاثة هجمات انتحارية أسفر عنها مقتل 10 أشخاص مدنيين اما عن الشخص ال 11 فقد توفى أثناء محاولة الأهالى الهروب من القائمين الهجمات فى حى جيدارى بولو.

    كما صرح مفوض الشرطة فى ولاية بورنو ان الهجمات قد حدثت بأن أحد المتطرفين قد قام بتفجير نفسه فى حى غونى كاشالارى وأسفر عن مقتل 6 أشخاص عند خروجهم من المسجد بينما فجر شخص انتحارى أخر نفسه بحزام ناسف فى منطقة مكاتب سلطة تنمية بحيرة تشاد مما أسفر عن وقوع 3 قتلى اخرين.

    اما عن العملية الانتحارية الثالثة فقد أسفرت عن مقتل 1 شخص وعدد كبير من الإصابات يبلغ 24 شخص أخرين. وقد صرح سكان بلدة بورنو أن بعض الاشخاص من المهاجمين قد بدأوا الهجوم على منطقة معسكر أريدأوارى الذى يقع على حدود مدينة مايدوغورى النيجيرية وهى المدينة التى تتمركز فيها جماعات بوكو حرام الجهادية.

    وصرح السكان أن المهاجمين من بوكو حرام دخلوا المدينة ومعهم عدد كبير من الأسلحة الثقيلة واطلقوا الرصاص على المنازل فى أراداوارى فى حين ان قام جميع السكان بالهروب من المدينة ثم توجه المهاجمين بعد ذلك إلى قاعدة عسكرية ولكن الجنود قاموا بمقاتلتهم لمنعهم من الدخول للقاعدة العسكرية.