إنفجارات في مناطق متفرقة في أفغانستان، ومازال البحث جاريا

    تتوالى أحداث الهجمات الإرهابية كل يوم ، بل أصبحت كل ساعة، من مكان لمكان وبلد لبلد، وكلها ترجع الى اسباب مختلفة منها اسباب عرقية أو دينية كما يحدث في" لبنان" و "سوريا" أو سياسية كما يحدث في"العراق" و "فلسطين"و " تونس" و "ليبيا"و "مصر ".

    كما هو الحال أيضا في "دولة أفغاتنستان الإسلامية" والتي بدأت فيها الحروب منذ زمن بعيد وخاصة في أواخر السبعينات من القرن الماضي حيث عاشت أفغانستان تجربة مريرة من الحرب الأهلية الأفغانية والذي استغلته أمريكا لاحتلالها ايضا بعد الغزو السوفييتى عليها عام 2001 ، ثم توالي الهجمات الداعشية عليها.

    ومنذ ذلك الوقت لا غرابة في أن نسمع أو نقرأ خبرا عن هجمات متتالية على أفغانستان، ولكن بمعرفة مصدر هذه الهجمات.

    ولكن ماحدث صبيحة هذا اليوم الموافق الأربعاء 17/مايو/2017، حيث حدثت هجمات إرهابية متفرقة بالجمهورية الأفغانية الإسلامية ولم يعرف حتى الآن سببها أو من المسؤل عنها حيث لم تذكر أى جهة مسئوليتها عن الحادث حتى الآن.

    وبسبب هذه الهجمات لقى ثلاثة اشخاص مصرعهم في مناطق شرق وجنوب البلاد، حيث لقى شخصان مصرعهم وأصيب اثنان آخران في منطقة" نجراب" اثر انفجار قنبلة الليلة الماضية، ولقى شخص واحد على الأقل مصرعه وأصيب 10 أشخاص آخرين من بينهم ثلاثة رجال شرطة في انفجار مزدوج في عاصمة الأقليم.

    ومازال البحث جاري عن أسباب هذه الهجمات والمسؤليين عنها.