صراع يوسف زيدان وانصار الأيوبي – ريتشارد

    في حلقة جديدة من حلقات المسلسل الهجومي للكاتب يوسف زيدان على الشخصيات التاريخية تضاف إليه هذه الحلقة وهي هجومة علي الناصر صلاح الدين الأيوبي وريتشارد قلب الأسد ووصفهما بأنهما من أحقر الشخصيات التاريخية وتعرض الكاتب يوسف زيدان لحملة انتقاد وهجوم شرسة نتيجة لهذه التصريحات.

    وقال الكاتب رداً على هذه الحملة الشرسة من الانتقادات علينا جميعاً تذكر قول الفيلسوف هيجل"نتعلم من التاريخ أن أحداً لم يتعلم" وقال مع احترامي الشديد للأكاديمين الذين درسوا التاريخ من الكتب والسينما والمسسلسلات ولكن التاريخ الإسلامي يدرس من المخطوطات وقال لقد افنيت عمري في دراسة المخطوطات وان الذين يهاجونني لم يقرأوا اي مخطوطة في حياتهم ويقول الكاتب أنه يتمني في حياته أمرين .

    الأول: هو أن يقدم الذين يعارضونة ويهاجمونه الحجج التاريخية لإثبات أنه علي خطأ بدل من تصريحاتهم الفضفاضة.
    الثاني: هي إعادة نشر مقالي"الناصر احمد مظهر"

    وأضاف أن الوقائع التاريخية تؤكد كلامه أن صلاح الدين قد حرق مكتبة القصر الكبير وهي أحدى اكبر مكتبات العالم وذلك بحجة فارغة ألا وهي محاربة الفكر الشيوعي.

    وأضاف أن الايوبي قام بمنع نسل الفاطميين الذين حكموا مصر لمدة 250 عام حتي يقضي عليهم بحجة أيضاً انهم شيوعيين وذلك عندما قام بمنعهم من التناسل وذلك بعزل الرجال عن النساء تماماُ.

    وأضاف المفاجاة الكبري وهي أن عيسي العوام المحارب القبطي هو مسلم.

    وما زلنا ننتظر باقي حلقات يوسف زيدان.........
    X