وكالة الفضاء الأمريكية ناسا تقوم برحلة إلى سطح الشمس

    صرحت وكالة الفضاء الأمريكية ناسا أنها سوف تقوم بالكشف عن معلومات جديدة خاصة بالرحلة الفضائية الإستثنائية التى سوف تقطعها ناسا طيرانا فى إتجاه سطح الشمس.

    وأشارت صحيفة دايلى ميل البريطانية ان المهمة التى أطلقت عليها وكالة الفضاء الأمريكية ناسا سولار بروب بلس والتى سوف تنطلق فى العام المقبل فى صيف عام 2018 سوف تشهد إطلاق مركبة فضائية للطيران إلى سطح الشمس الحارقة والوصول إليها فى اول سابقة يتم فيها التفكير بالتوجه إلى سطح الشمس.

    وسوف تقوم وكالة الفضاء الأمريكية ناسا بعقد مؤتمر صحفى يوم الأربعاء المقبل والذى يقوم فيه علماء ناسا المتخصصين فى علوم الفضاءبشرح تفاصيل البرنامج الذى قررت ناسا إختباره على الواقع للحصول على بعض الإجابات الخاصة بالظواهر الكونية الفضائية الكبرى والإجابات المتعلقة بالنجوم ونشاطها والكثير من الموضوعات الاخرى المثيرة للتساؤلات.

    وسوف تنطلق المركبة الفضائية من كوكب الأرض وتقطع مسافة طويلة تقدر بحوالى 4 مليون ميل حتى تصل إلى سطح الشمس وتقوم بدراسة النشاط الكونى للشمس الذى يمكن له أن يهدد إستمرار البشرية. وصرحت صحيفة دايلى ميل البريطانية ان هذه المسافة التى سوف تقطعها المركبة الفضائية سوف تجعلها أقرب إلى الشمس سبعة مرات عن أى مركبة فضائية أخرى صعدت إلى الفضاء لأداء أى مهمة خاصة بوكالة الفضاء الأمريكية ناسا.