الحرمان من الجنسية عقوبة الإرهاب

    قررت روسيا فرض عقوبة من نوع جديد على مرتكبى الجرائم الإرهابية وهو سحب الجنسية. فقد إجتمع مجلس الدوما الروسى وأصدر مشاريع قوانين بالحرمان من الجنسية لمن حصل عليها بطرق غير مشروعة أو طرق مزورة أو فى حالات الثبوت على هذا الشخص إرتكابه لجرائم بها صفة من التطرف والإرهاب.

    وقام فياتشيسلاف فولودين رئيس مجلس الدوما الروسى ومعه رئيس لجنة التشريع ونائب رئيس لجنة التشريع وقادة كتل البرلمان الروسى بالمناقشة والتوصل إلى مشاريع القوانين التى تم ذكرها وقاموا بتقديمها إلى مجلس الدوما.

    أما بالنسبة للتشريع الحالى فهو يضم مجموعة من الشروط التى يلتزم بها المتقدم الاجنبى لأخذ الجنسية الروسية وأحد هذه الشروط أن يخضع لقوانين روسيا الإتحادية والشرط الأخر هو الخضوع لأوامر الدستور.

    وبناء على مشروع القانون الجديد يعتبر الشخص الأجنبى الذى يطلب الحصول على الجنسية متقيد بأحكام وقوانين الدستور الروسى وملتزم بها وفى حالة إعطاء أى معلومات خاطئة للمساعدة فى الحصول على الجنسية يعتبر هذا تطاول على القانون الروسى.

    أما فى حالات الإرهاب والتطرف فيحق لروسيا أن تسحب الجنسية من الشخص الذى ثبت عليه القيام بأعمال إرهابية ومتطرفة وهذا ما يتم تقريره على أساس أحكام قضائية ويجوز أيضا سحبها فى حالة أن يكون الهدف من الحصول عليها قلب النظام الدستورى لروسيا مثل الإعداد والتنفيذ والشروع فى فعل الجرائم الإرهابية.
    X